عنف غير مسبوق ضد تظاهرات للنساء في بيلاروسيا

هاجم رجال ملثمون يرتدون الزي الرسمي للشرطة بعنف شديد تظاهرات لنساء مسالمات خرجن اليوم السبت للإعراب عن احتجاجهن على الرئيس ألكسندر لوكاشينكو بعد إعلان فوزه الشهر الماضي بالانتخابات الرئاسية.

وتجمع آلاف النساء اليوم في العاصمة مينسك وتعرضت 37 منهن للاعتقال وفقا لما أعلنه مركز حقوق الإنسان ويسنا.

وشهدت مدن أخرى بخلاف العاصمة مينسك احتجاجات مماثلة.

وكررت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل الإعراب عن قلقها بشأن التطورات في بيلاروسيا، قائلة في رسالتها الأسبوعية بالفيديو اليوم السبت: «هناك يداس بالأقدام حرفيا الالتزام بالديمقراطية».

وأضافت ميركل قائلة: «قلبنا ينبض مع المتظاهرين سلميا، ومما يثير الإعجاب حجم الشجاعة والتصميم الذي يبديه هؤلاء المتظاهرون من أجل الحصول على الحرية وتحقيق دولة القانون».

كانت شابة من مينسك أصيبت بجرح غائر في وجهها بعد ضربات وجهها أفراد الشرطة لها، إثر قيامها بنزع قناع من فوق وجه أحد الرجال المقنعين الحاملين للزي وضربته بكامل قوتها.

كان لوكاشينكو الملقب باسم «آخر ديكتاتور في أوروبا» تولى المناصب العليا في جهاز الأمن ودعا إلى اتخاذ إجراءات صارمة ضد الاحتجاجات غير المصرح بها.

طباعة