ترامب يقارن نفسه بـ «تشرشل» في الاستجابة لفيروس كورونا

قارن الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، نفسه برئيس الوزراء البريطاني في زمن الحرب، ونستون تشرشل، عندما كان يهدئ الشعب، خلال القصف النازي للندن، مبرراً بذلك تهوينه من خطر جائحة فيروس كورونا في بدايتها. واستشهد ترامب بمغالطة تاريخية، قائلاً إن تشرشل كان يذهب، غالباً، إلى أحد الأسطح في لندن، ويتحدث أثناء القصف النازي للمدينة، خلال الحرب العالمية الثانية. وأضاف ترامب، خلال تجمع انتخابي في ميشيغان: «لقد كان (تشرشل) يتحدث، دائماً، بهدوء.. لقد فعلنا ذلك بالطريقة الصحيحة، وقمنا بعمل لم يقم به أحد».

ويواجه ترامب انتقادات، بعد أن أقر، في مارس، بأنه تعمد التهوين من خطورة فيروس كورونا المستجد، من أجل تجنب إثارة الذعر، بحسب كتاب جديد للصحافي الشهير بوب وودوارد. وفي وقت سابق الخميس، سُئل ترامب، خلال مؤتمر صحافي، عن سبب «كذبه» على الجمهور الأميركي بشأن خطورة الفيروس، فقال: «لم أكذب، ما قلته هو أننا يجب أن نكون هادئين، لا يمكن أن نشعر بالذعر».

طباعة