«النواب الجزائري» يصادق على مشروع تعديل الدستور

صادق مجلس النواب الجزائري، أمس، بإجماع الحاضرين على مشروع القانون المتضمن تعديل الدستور، الذي بادر إليه رئيس البلاد، عبدالمجيد تبون، كأحد التزاماته الرئيسة التي أطلقها في حملته الانتخابية للاستحقاق الرئاسي، الذي جرى في 12 ديسمبر الماضي.

وكان مجلس الوزراء صادق، الأحد الماضي، على مشروع تعديل الدستور الذي سيطرح للاستفتاء الشعبي، في الأول من نوفمبر المقبل، في ذكرى اندلاع ثورة التحرير من الاستعمار الفرنسي.

ويتوزع مشروع التعديل الدستوري على ستة محاور، صيغت على ضوء العناصر التي استخرجتها لجنة الخبراء المكلفة مراجعة الدستور من الاقتراحات التي تلقتها من مختلف الشرائح الاجتماعية والشخصيات الوطنية والقوى السياسية، والتي بلغ عددها 5018 مقترحاً.

طباعة