"صبرك يا أيوب"... حملة لبنانية ساخرة من الرئيس الفرنسي بعد حريق مرفأ بيروت

صورة نشرها نشطاء سوشيال ميديا في إطار حملة السخرية من ماكرون. سوشيال ميديا

 

دشن نشطاء لبنانيون حملة ساخرة من الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، عبر موقع "تويتر"، بعد الحريق الجديد الذي شب، اليوم الخميس، في مرفأ بيروت.

رغم تسبب الحريق الجديد، في حالة من الهلع بين سكان المناطق المحيطة بالمرفأ، إلا أن اللبنانيين قرروا ربط الحادث بزيارات الرئيس ماكرون إلى بيروت.

وانتشرت عبر مواقع التواصل الاجتماعي صور فكاهية للرئيس الفرنسي ماكرون، والتي أظهرت أن "ماكرون قادم إلى لبنان بعد الحريق الجديد لتقديم المساعدة".

وأرفق نشطاء على صورة الرئيس الفرنسي، تعليق "صبرك يا أيوب... يلا واصل".

وصورة أظهرت الرئيس ماكرون وهو يركض، حملت تعليق "ماكرون رايح ركض على المطار بعد ما شاف حريق مرفأ بيروت لياخد اول طيارة نازلة على لبنان".

واندلع حريق جديد في مرفأ بيروت، اليوم الخميس، ليطلق عموداً ضخماً من الدخان الأسود في سماء العاصمة اللبنانية بعد أكثر من شهر على انفجار هائل دمر منشآت المرفأ والمنطقة المحيطة به.

 

طباعة