"الإفتاء" الأردنية تسقط صلاة الجمعة عن فئات معينة في المجتمع

أكد أمين عام دائرة الإفتاء العام في الأردن، أحمد الحسنات، أن إسقاط صلاة الجمعة عن فئات محددة يأتي دفعا للضرر عنها في ظل انتشار كورونا.

وقال الحسنات: "صلاة الجمعة تسقط عن الصبيان الذين لم يبلغوا سن الحلم، وأن الصلاة لا تجب على النساء، وكذلك عن أصحاب الأمراض المزمنة الذين يخشى على حياتهم إن أصابهم المرض".

وأضاف: "هؤلاء الفئات معذورون في عدم حضورهم صلاة الجمعة، لأن في حضورهم في ظل هذا الوباء خطر على حياتهم وصحتهم"، مشيرا إلى أنه "لا تجب الجمعة على كل من بلغ سنا يخشى عليه عند إصابته بالمرض من مضاعفات خطيرة قد تؤدي إلى الوفاة".

وتابع: "أن من كان عمله يقتضي العناية بالمرضى والقيام برعايتهم فإنه معذور بتركه صلاة الجمعة، وقيامه بحفظ النفس الإنسانية مقدم على حضور الجمعة".

ودعا المصلين إلى الالتزام بالإجراءات الوقائية التي تمنع نشر العدوى وانتقالها للآخرين والالتزام بالتباعد الجسدي، وإحضار سجادة صلاة خاصة وعدم المصافحة والتقبيل بين المصلين، لافتا إلى "جواز التباعد بين المصلين في صلاة الجمعة، وصلاة المصلين صحيحة باتفاق العلماء".

طباعة