الحكومة الأميركية تلغي أكثر من 1000 تأشيرة لمواطنين صينيين

ألغت الحكومة الأميركية أكثر من 1000 تأشيرة لمواطنين صينيين لأسباب تتعلق بالأمن القومي، وذلك منذ يونيو الماضي، حسبما أفاد متحدث باسم الخارجية الأميركية.

وجرى إلغاء التأشيرات استنادا إلى إعلان رئاسي صدر في 29 مايو بتعليق دخول الطلاب والباحثين الصينيين الذين يتم اعتبارهم خطراً أمنياً، إلى الولايات المتحدة.

وذكر المتحدث في بيان أمس: "هذا الإعلان يحمي الأمن القومي للولايات المتحدة من خلال الحد من قدرة (الصين) على الاستفادة من طلاب الدراسات العليا والباحثين الصينيين في الولايات المتحدة لسرقة التكنولوجيا الأميركية والملكية الفكرية والمعلومات لتطوير قدرات عسكرية متقدمة".
 
 وأضاف: "نواصل ترحيبنا بالطلاب والباحثين المشروعين من الصين الذين لا يحققون أهداف الحزب الشيوعي الصيني بالهيمنة العسكرية".

يأتي هذا البيان بعد أسبوع من تصريح وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو أن كبار الدبلوماسيين الصينيين سيحتاجون إلى موافقة من الحكومة الأميركية لزيارة حرم الجامعات ولقاء المسؤولين المحليين.

طباعة