أيوا وساوث داكوتا بؤرتان جديدتان

وفيات «كوفيد-19» في أميركا تقارب الـ 190 ألفاً

أشخاص يرتدون أقنعة خلال مرورهم بالحي المالي في نيويورك. أ.ب

اقتربت الوفيات الناجمة عن مرض «كوفيد-19»، الذي يسببه فيروس كورونا المستجد، في الولايات المتحدة، من 190 ألفاً، أمس، إلى جانب ارتفاع الحالات الجديدة في الغرب الأوسط الأميركي، مع بروز ولايات مثل أيوا وساوث داكوتا، كبؤرتين جديدتين.

ففي أيوا، حالياً، أحد أعلى معدلات الإصابة في الولايات المتحدة، إذ جاءت نتائج 15% من الاختبارات الأسبوع الماضي إيجابية. ويشير تحليل، لـ«رويترز»، إلى أن معدل إيجابية الاختبارات في ولاية ساوث داكوتا، القريبة، بلغ 19%، ونورث داكوتا 18%.

ويرتبط الارتفاع المفاجئ، في ولايتي أيوا وساوث داكوتا، بمعاودة فتح الكليات في أيوا، وسباق الدراجات النارية السنوي، الشهر الماضي، في ستيرجيس بساوث داكوتا.

وكانساس وإيداهو وميزوري، أيضاً، من بين أعلى 10 ولايات من حيث معدل الاختبارات الإيجابية.

وتراجعت الإصابة بفيروس كورونا المستجد لمدة سبعة أسابيع متتالية في الولايات المتحدة، وبلغ معدل الوفيات نحو 6100 حالة، أسبوعياً، الشهر الماضي.

وتحتل الولايات المتحدة الأميركية المرتبة الأولى من حيث عدد إصابات «كورونا» في العالم، بتسجيلها أكثر من 6.3 ملايين.

وبالولايات المتحدة، أيضاً، أعلى عدد وفيات في العالم، جراء «الفيروس».


في الولايات المتحدة أعلى عدد وفيات في العالم، جراء فيروس كورونا المستجد.

طباعة