مسئول بالجامعة العربية: قرارات الوزاري العربي تعكس ضيقاً شديداً من تدخلات تركيا وإيران

الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية، السفير حسام زكي. وام

 

أكد الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية، السفير حسام زكي، أن قرارات مجلس وزراء الخارجية العرب الذي عُقد اليوم تظهر أن هناك رفضاً عربياً واضحاً للتدخلات التركية والإيرانية في الشؤون العربية.

جاء ذلك في مؤتمر صحافي عقده السفير حسام زكي اليوم بمقر الجامعة العربية عقب اختتام اجتماع الدورة العادية الـ154 لمجلس جامعة الدول العربية على مستوى وزراء الخارجية العرب التي عقدت عبر "الفيديو كونفرانس" برئاسة دولة فلسطين.

وقال السفير زكي "إن القرارات، تعكس ضيقاً عربياً شديداً من تدخل الجانبين التركي والإيراني، في الشأن العربي عامة وشئون بعض الدول العربية تحديداً".

وأضاف أن "المزاج العربي عموماً رافض بالكامل لهذه التدخلات التركية والإيرانية لأنه يدرك أن كلتا الدولتين تتبنيان سياسات متقاربة تسعيان لتحقيق فوائد تخص كلا منهما على حساب المصالح العربية، سواء المصالح العربية العامة، أو المصلحة الخاصة بكل دولة عربية".

وأكد أن هذه التدخلات أصبحت أمراً معيبا وينبغي العمل على وقفها، وهناك رفض ومقاومة عربية جادة لهذا النوع من التدخل، وهناك إدراك عربي كبير لمخاطر هذا التدخل وأنه يجب أن يقاوم، حتى لا تتحول الدول العربية التي يوجد فيها مشكلات إلى ساحة للتناحر على حساب العرب وعلى حساب مصالحهم.

 

طباعة