قائد الجيش الأميركي: لن نوصي بالقتال إلا كملاذ أخير

قال رئيس أركان الجيش الأميركي الجنرال جيمس مكونفيل اليوم الثلاثاء إن القادة العسكريين لن يوصوا بإرسال قوات للقتال إلا عندما يكون ذلك في مصلحة الأمن القومي أو كملاذ أخير.

لكنه امتنع عن التعليق على إشارة الرئيس دونالد ترامب إلى أن القادة يريدون خوض الحروب لإدخال السعادة على نفوس صانعي الأسلحة.

وأضاف مكونفيل خلال إحدى الفعاليات «العديد من هؤلاء القادة لديهم أبناء وبنات يخدمون في الجيش، وكثير منهم لديه أبناء وبنات ذهبوا للقتال أو ربما يخوضون القتال الآن».

ومضى يقول «يمكنني أن أؤكد للشعب الأميركي أن كبار القادة سيوصون فقط بإرسال قواتنا للقتال عندما يكون ذلك ضروريا للأمن القومي وكملاذ أخير. نأخذ هذا بجدية بالغة لدى تقديم توصياتنا».

طباعة