حجر لجنة مكافحة «كورونا» بسلوفاكيا بعد إصابة أحد أفرادها

جرى وضع أفراد لجنة مكافحة فيروس كورونا المستجد بسلوفاكيا في الحجر الصحي، وذلك عقب ثبوت إصابة أحدهم بالفيروس.

وكانت اللجنة أمضت ساعات عدة، الخميس الماضي، في مناقشة إجراءات مكافحة الفيروس مع عضو من وزارة الصحة، ثبت لاحقاً إصابته بـ«كورونا».

وقال وزير الصحة، ماريك كراجي، إن جميع أفراد اللجنة سيخضعون لاختبار فحص «كورونا»، وسيبقون في الحجر الصحي إلى حين صدور نتائج الفحص.

وأكد الوزير أن الجميع كان يرتدي الكمامات خلال اجتماع الأسبوع الماضي.

وسجلت سلوفاكيا، التي يبلغ تعداد سكانها 5.4 ملايين نسمة، 4636 حالة إصابة بـ«كورونا»، و37 حالة وفاة بالفيروس حتى أمس.

 

طباعة