نقل سيلفيو برلوسكوني إلى المستشفى بعد إصابته بـ «كوفيد-19»

نقل الرئيس السابق للحكومة الإيطالية سيلفيو برلوسكوني الذي ثبتت إصابته أخيراً بوباء «كوفيد-19» إلى مستشفى في ميلانو مساء الخميس، في «معركة» جديدة لبرلوسكوني الذي واجه عدداً من المشكلات الصحية في السنوات الأخيرة.

وأوضح بيان مقتضب عن محيطه «أدخل برلوسكوني مستشفى سان رافاييلي في ميلانو كإجراء احترازي، بعد ظهور أعراض محددة ووضعه الصحي لا يدعو إلى القلق».

ووفقاً لوكالة الأنباء الإيطالية «أجي»، أدخل برلوسكوني، الغرفة التي يدخلها عادة في هذا المستشفى، وهو أمر تقول الوكالة إنه دليل على أن وضعه ليس خطراً.

وأعلن برلوسكوني الأربعاء أنّه خضع لفحص مخبري أثبت إصابته بفيروس كورونا، كما ثبتت إصابة اثنين من أولاده هما باربرا (36 عاماً) ولويدجي (31 عاماً)، بالإضافة إلى شريكته الجديدة مارتا فاشينا (30 عاماً).

وتبيّنت إصابة مؤسس مجموعتي «فينيفست» و«ميدياست»، لدى عودته إلى ميلانو بعد تمضية إجازة في سردينيا في فيلته الفاخرة.

طباعة