وفاة أول مسؤول سوري بـ «الفيروس»

السعودية: استمرار انخفاض أعداد الإصابات بـ «كورونا» إلى 822 إصابة

وزارة الصحة السعودية أعلنت تسجيل 822 إصابة جديدة بـ «كورونا». ■أرشيفية

أعلنت وزارة الصحة السعودية، أمس، استمرار انخفاض أعداد الإصابات المؤكدة بفيروس «كورونا» المستجد (كوفيد-19)، في المملكة، إلى 822 إصابة، بعد أن سجلت الخميس 833 إصابة والأربعاء 816 حالة، والثلاثاء 898 إصابة.

وأعلنت وزارة الصحة السعودية، في بيان لها أمس، ارتفاع إجمالي الإصابات بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، في المملكة، إلى 319 ألفاً و141 حالة مؤكدة، بزيادة 822 إصابة على المسجلة أول من أمس.

وتم تسجيل 1099 حالة تعافٍ جديدة، لترتفع الحالات الإجمالية للتعافي إلى 295 ألفاً و63 حالة (92% من إجمالي الإصابات المسجلة).

وأعلنت الوزارة تسجيل 33 حالة وفاة جديدة، ليصل عدد الوفيات الكلي إلى 4015 حالة وفاة.

من جهتها، أعلنت وزارة الصحة الكويتية، أمس، تسجيل 865 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، خلال الـ24 ساعة الماضية، ليرتفع بذلك إجمالي عدد الحالات المسجلة في البلاد إلى 88 ألفاً و243، في حين تم تسجيل حالة وفاة إثر إصابتها بالمرض، ليصبح مجموع حالات الوفاة المسجلة حتى اليوم 537 حالة. وقال الناطق الرسمي باسم الوزارة، عبدالله السند، في البيان الصحافي اليومي، إن جميع الحالات السابقة التي ثبتت إصابتها بالمرض «مخالطة لحالات تأكدت إصابتها، وأخرى قيد البحث عن أسباب العدوى، وفحص المخالطين لها».

وفي سورية، توفي وزير الزراعة السوري السابق، أحمد القادري، بعد مغادرة منصبه بخمسة أيام، إثر إصابته بفيروس كورونا، بحسب وزارة الزراعة. وتعتبر وفاة القادري هي الأولى في سورية لمسؤول حكومي بهذا المستوى بفيروس كورونا، علماً بأنه لم يتم الإعلان عن إصابة أي مسؤول آخر بفيروس كورونا، باستثناء المسؤولين في قطاع الصحة من أطباء وصيادلة ومحامين، حيث تم تسجيل أكثر من 80 حالة وفاة لهم. وفي بغداد، قالت وزارة الصحة العراقية، أمس، إنها سجلت 5036 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد، و84 وفاة أخرى.

وأضافت أن إجمالي الحالات وصل، بذلك، إلى 252 ألفاً و75 إصابة، و7359 وفاة.

طباعة