يجب أن يتم اختباره في القارة

«الصحة العالمية» تريد توفير 230 مليون جرعة من أي لقاح لإفريقيا

الدفعة الأولى من اللقاح ستغطي 20% من تعداد السكان الأفارقة. أرشيفية

قال مسؤولون، أمس، إن منظمة الصحة العالمية تريد توفير 230 مليون جرعة أولية من أي لقاح لكوفيد-19 من أجل إفريقيا مع التأكيد على أن أي لقاح في مرحلة التطوير يجب أن يتم اختباره في القارة أيضاً.

وتهدف الخطة العالمية لتوزيع اللقاح، والتي تعرف باسم برنامج كوفاكس، إلى المساعدة على الشراء والتوزيع العادل لملياري جرعة من اللقاحات التي تحصل على موافقة بحلول عام 2021.

وقال مدير البرنامج في المكتب الإقليمي لمنظمة الصحة في إفريقيا، ريتشارد ميهيجو، خلال مؤتمر صحافي عبر الإنترنت «هذه (الدفعة الأولى) ستغطي 20% من تعداد السكان الأفارقة، على أن تُعطى الأولوية في البداية لمن هم على الخطوط الأمامية للعاملين في مجال الرعاية الصحية، ثم تُوسع الدائرة لتشمل الفئات الضعيفة».

وتشمل الخطة تسعة لقاحات مرشحة لكوفيد-19 وتطبق مجموعة مختلفة من الأساليب التكنولوجية والعلمية، وبعضها في مرحلة التجارب السريرية الأخيرة وقد تتوافر بيانات بشأنها بحلول نهاية العام.

وكان رئيس المراكز الإفريقية لمكافحة الأمراض والوقاية منها، جون نكنجاسونج، قال خلال مؤتمر صحافي على الإنترنت إنه يتعين على جميع الدول المشاركة في برنامج كوفاكس.

ويقول خبراء الصحة إن تعامل القارة الإفريقية مع الجائحة كان أفضل من المتوقع. وقال نكنجاسونج إن عدد الحالات الجديدة في إفريقيا تراجع بنسبة 11% خلال الأسابيع الأربعة الماضية.


تعامل القارة الإفريقية مع الجائحة كان أفضل من المتوقع.

طباعة