القلق من نترات الأمونيوم يتصاعد في بيروت بعد العثور على كميات جديدة

آثار الدمار في مرفأ بيروت. أ.ف.ب

تمكن الجيش اللبناني، اليوم، من العثور على 4.35 طن من نترات الأمونيوم قرب مدخل مرفأ بيروت الذي شهد انفجاراً ضخماً بسبب ذات المادة الشهر الماضي، ما يفتح سيناريوهات جديدة لاحتمال وجود كميات أخرى تزيد من قلق السلطات والسكان معاً.

ونقلت الوكالة الوطنية للإعلام عن بيان للجيش: "بناء على طلب من مفرزة جمارك مرفأ بيروت، قام فوج الهندسة في الجيش بالكشف على أربعة مستوعبات في ’بورة الحجز التابعة للجمارك خارج المرفأ قرب المدخل رقم 9، فتبين أنها تحتوي على كمية من مادة نترات الأمونيوم تبلغ زنتها حوالى 4 أطنان و350 كيلوجراما، وتعمل وحدات من فوج الهندسة على معالجتها".

طباعة