بيروت: البحث عن ناجٍ محتمل تحت الأنقاض بعد شهر على انفجار المرفأ

ذكرت وسائل إعلام لبنانية، اليوم، أنه بعد شهر على كارثة انفجار مرفأ بيروت، تردّدت معلومات عن احتمال وجود أحد الناجين تحت أنقاض مبنى سكني في منطقة مار مخايل.

وأعلن محافظ بيروت مروان عبود أنّ "فريق الإنقاذ التشيلي أبلغه وجود شخصين يمكن أن يكونا على قيد الحياة تحت الأنقاض في مار مخايل"، وذلك من خلال إشارات أرسلتها آلة الـ"سكانر" التي يستخدمها الفريق، حسب صحيفة "النهار" اللبنانية.

وتعمل، حالياً، الفرق التشيلية بالتعاون مع فريق الإنقاذ اللبناني على انتشال جثة أحد الضحايا.

وخلال عملية البحث، استطاعت إحدى الكلاب المدربة والمشاركة في رفع الأنقاض تحسّس واكتشاف وجود ضحايا عبر حاسة الشمّ، ما استدعى استقدام آلة "سكانر" مخصّصة للكشف على الضحايا.

طباعة