خلفاً لشينزو آبي

المرشح الأوفر حظاً لرئاسة حكومة اليابان يتعهد بمكافحة «كورونا»

سوغا أكد أن اليابان «تواجه أزمة وطنية غير مسبوقة». أرشيفية

أعلن الحزب الليبرالي الديمقراطي الحاكم في اليابان، أمس، أنه سيجري انتخابات في منتصف الشهر الجاري، لاختيار زعيم جديد للحزب، خلفاً لرئيس الوزراء المنتهية ولايته شينزو آبي.

وأعلن الأمين العام لمجلس الوزراء الياباني، يوشيهيدي سوغا، أمس أيضاً، الترشح لخوض السباق على زعامة الحزب، والذي يعتبر الأوفر حظاً للفوز بخلافة آبي.

وقال الحزب الليبرالي الديمقراطي إن الانتخابات الحزبية ستبدأ، رسمياً، يوم 8 سبتمبر، ليتم اختيار زعيم جديد يوم 14 سبتمبر.

واتفق الحزب الليبرالي الديمقراطي، والحزب الدستوري الديمقراطي، المعارض الرئيس، أمس، على عقد جلسة برلمانية استثنائية يوم 16 سبتمبر، لترشيح رئيس الوزراء الجديد للبلاد.

وسيتولى الزعيم الجديد للحزب الليبرالي الديمقراطي رئاسة الوزراء خلفاً لآبي، حيث إن الحزب يتمتع بالأغلبية في مجلس النواب القوي.

وقال سوغا (71 عاماً)، في مؤتمر صحافي: «تواجه بلادنا أزمة وطنية غير مسبوقة»، في إشارة إلى جائحة «كورونا».

وتعهد سوغا بالعمل من أجل منع المزيد من تفشي «كورونا»، وحماية الوظائف، وتعافي الاقتصاد الياباني الذي دمره «الوباء».

وأعلن وزير الدفاع السابق، شيجيرو إيشيبا، ووزير الخارجية السابق، فوميو كيشيدا، ترشحهما للمنصب نفسه، أول من أمس، بينما أعربت الفصائل الرئيسة في الحزب عن دعمها سوغا.

• الانتخابات الحزبية ستبدأ يوم 8 سبتمبر.

طباعة