تعمل حالياً على تطوير لقاح مضاد لـ «كورونا»

«كيورفاك» تنفي إجراء محادثات مع ماسك حول عقد شراكة

ماسك خلال زيارة لمقر الشركة في مدينة توبينجن الألمانية. أ.ف.ب

ذكرت شركة «كيورفاك» الألمانية للتكنولوجيا الحيوية التي تعمل حالياً على تطوير لقاح مضاد لفيروس كورونا المستجد، أنها أجرت محادثات مع رئيس شركة «تيسلا» الأميركية لصناعة السيارات الكهربائية، إيلون ماسك، بشأن مشروع مشترك قائم بالفعل، وذلك خلال زيارة ماسك لمقر الشركة في مدينة توبينجن الألمانية، أول من أمس.

وقال متحدث باسم الشركة، أمس، إنه لم يكن هناك حديث حول مشاركة محتملة من قبل ماسك في الشركة، مثلما جاء في تكهنات سابقة.

وذكر المتحدث أن الأمر كان يدور حول زيارة عمل بهدف تبادل المعلومات، وقال: «لا يوجد نتائج محددة بشأن أي شيء منتظر القرار بشأنه».

وبحسب البيانات، دارت المحادثات حول التعاون القائم بالفعل منذ فترة طويلة بين «كيورفاك» وشركة «جرومان» المملوكة لـ«تيسلا» حول تكنولوجيات ما يسمى بـ«مرسال الحمض النووي الريبوزي»، والتي تتعلق بمنتوجات قابلة للحمل لتطوير لقاحات وأدوية جديدة.

ويدور الأمر بالتحديد حول طابعات يمكنها إنتاج لقاحات وعلاجات أخرى قائمة على «الحمض النووي الريبوزي»، وهو نوع من جزيء مرسال يحتوي على تعليمات بناء لإنتاج بروتينات.

وقال المتحدث إن المشروع المشترك بدأ من قبل شركة «كيورفاك» عام 2017 قبل أن تستحوذ مجموعة «تيسلا تيك» على شركة «جرومان»، ومقرها مدينة بروم الألمانية، موضحاً أنه في ذلك الوقت كانت «كيورفاك» تبحث عن شريك تقني يمكنه بناء مثل هذه الأجهزة، وقد وقع الاختيار على جرومان.


المحادثات دارت حول التعاون القائم بالفعل منذ فترة طويلة بين «كيورفاك» و«جرومان» المملوكة لـ«تيسلا».

طباعة