لأول مرة.. وثائقي يكشف تورط البشير في محاولة اغتيال مبارك... ونجله علاء يرد

مبارك خلال أحد لقاءاته مع البشير.

كشف الفيلم الوثائقي "الأسرار الكبرى"، كواليس انقلاب عام 1989 في السودان، وتفاصيل سيطرة جماعة "الإخوان المسلمين" الإرهابية على الحكم.

وبث الوثائقي، الذي أنتجته قناة "العربية"، لقطات وتسريبات للرئيس السوداني المعزول عمر البشير كشف فيها عن عدائه للرئيس المصري الراحل حسني مبارك، وقال إن "المصريين وبعد وصولنا للسلطة ظنوا أن ما حدث لصالحهم وسخروا إعلامهم ودبلوماسيتهم لدعمنا، ثم بعد فترة اكتشفوا أن نظامنا في السودان خصم للنظام في مصر".

وأشارت قناة "العربية" إلى تصريحات حسن الترابي مؤسس الحركة الإسلامية في السودان قبل وفاته، والتي كشف فيها "تورط نظام البشير في محاولة اغتيال الرئيس الأسبق حسني مبارك في العاصمة الإثيوبية أديس ابابا عام 1995".

 

وقال علاء مبارك، نجل الرئيس المصري الراحل حسني مبارك، في تغريدة له على "تويتر"، إن "حسن الترابي كشف تورط وزير الخارجية السوداني السابق، علي عثمان محمد طه، ورئيس جهاز الأمن السابق، نافع علي نافع، في محاولة الاغتيال"، مؤكدا "تورط النظام السوداني في إيواء الإرهابيين الذين نفذوا العملية".

وكان الرئيس المصري الراحل قد تعرض خلال ذهابه للعاصمة الإثيوبية أديس أبابا لحضور القمة الإفريقية في يونيو عام 1995، لمحاولة اغتيال، حيث تعرض موكبه لاستهداف من قبل مسلحين، فيما نجح حراس الرئيس في تصفية اثنين من المنفذين، قبل أن يقرر مبارك الذهاب للمطار والعودة للقاهرة خشية وجود استهداف آخر في الطريق.

طباعة