كان لديه أجسام مضادة

تجدد إصابة رجل بـ «كوفيد-19» بعد تغلبه على المرض

عاملون صحيون يحملون جثة متوفى بـ«كورونا». أرشيفية

قال باحثون إكوادوريون في معهد علم الأحياء الدقيقة بجامعة كيتو، أول من أمس، إن رجلاً تغلب على «كوفيد-19» أصيب بالمرض مرة أخرى.

وكتب المعهد عبر صفحته على موقع «تويتر»: «سجل معهد علم الأحياء الدقيقة بجامعة كيتو عن أول حالة مؤكدة لعودة الإصابة بفيروس كورونا المستجد الذي يسبب مرض (كوفيد-19) لمريض من الإكوادور».

وأضاف المعهد أن «جينات الفيروس الموجود لدى المصاب الإكوادوري تسلسلت في مايو ومرة أخرى في أغسطس، مما يدل على أنهما سلالتان مختلفتان».

وكانت الإصابة الأولى للمريض الإكوادوري في مايو خفيفة، وأظهر أعراضاً متوسطة في أغسطس. وبين الإصابتين، أجرى اختباراً لفيروس كورونا في يوليو وجاءت نتيجته سلبية.

ووجد الباحثون في الإكوادور أيضاً أن إصابة المريض الثانية شهدت زيادة في الأجسام المضادة المناعية ضد الفيروس في جسمه، ما يعني أنه كان لديه بالفعل أجسام مضادة. وكان باحثون في هونغ كونغ وبلجيكا وهولندا أبلغوا في السابق عن حالات موثقة لتجدد الإصابات بفيروس كورونا. وبرهن علماء أميركيون أخيراً على تجدد العدوى بفيروس كورونا في مريض تعافى بالفعل منذ بعض الوقت.

وذكرت منظمة الصحة العالمية أنه بعد أكثر من ستة أشهر من ظهور فيروس كورونا المستجد، لايزال هناك الكثير غير المعروف عن إمكانية تجدد العدوى. وأثارت التقارير القليلة عن مثل هذه الحالات حتى الآن العديد من الأسئلة. ويفترض الباحثون، بعد الدراسات المعملية، أن التغلب على عدوى فيروس كورونا يمكن أن يوفر على الأقل حماية مؤقتة للمريض ضد تجدد العدوى.

 

لايزال هناك الكثير غير المعروف عن إمكانية تجدد العدوى بـ«كورونا».

طباعة