فرنسا تحقق مع ضابط كبير متهم بالتجسس لصالح روسيا

أكدت وزيرة الدفاع الفرنسية، فلورنس بارلي تقريرا بأنه يتم التحقيق مع ضابط كبير، للاشتباه في تمريره وثائق حساسة إلى أجهزة المخابرات الروسية، طبقا لما ذكرته وكالة «بلومبرغ» للأنباء اليوم الأحد.

وذكرت قناة «أوروبا1» الإذاعية في وقت سابق اليوم الأحد أنه تم اعتقال ليفتنانت كولونيل فرنسي، يتمركز في قاعدة تابعة لحلف شمال الأطلسي(ناتو) في إيطاليا من قبل أجهزة المخابرات المحلية الفرنسية، فيما كان يستعد للعودة إلى عمله بعد إجازة. ويتم احتجازه في باريس، حسب التقرير.

وقالت بارلي لقناة «سي.إن.نيوز» التلفزيونية إن فرنسا أخذت بزمام المبادرة للبدء في إجراءات قانونية ضد الضابط، الذي يتم التحقيق معه بسبب انتهاك الأمن. ولم تقدم الوزيرة أي تفاصيل حول القضية.

طباعة