السيسي "مستعد للتخلي عن السلطة" ويلوح بإنزال الجيش إلى "كل قرى مصر لإزالة التعديات"

لوح الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، بإنزال الجيش إلى "كل قرى مصر" لإزالة ما وصفها بـ"التعديات"، وقال خلال افتتاح مشروع في محافظة الإسكندرية، اليوم السبت، إنه على استعداد لمغادرة السلطة إذا طلب الشعب ذلك.

وأضاف السيسي قوله في حفل افتتاح مشروع محور ترعة المحمودية في الأسكندرية، بحضور مسؤولين، بينهم رئيس الوزراء مصطفى مدبولي: "لو أردتم أن أغادر ليس عندي مشكلة، لكن طالما هناك مكان للإصلاح أمامي، فسأتمسك فيه وأخلصه".

وأتى حديث السيسي ردا على غضب بعض الأهالي عقب إزالة مبان ومساجد، تقول السلطات إنها بنيت بشكل غير قانوني على الطرق الرئيسية.

وأضاف الرئيس المصري "إذا لم يعجب الناس هذا الكلام، فليجروا استفتاء وأغادر".

وحذر السيسي خلال كلمته من خطورة تأجيل تنفيذ المشروعات الكبرى، وقال "الدولة غابت قبل ذلك، ولا يمكن أن تغيب مجددا، لأنها لو غابت مرة أخرى سنضطر للتأجيل (المشاريع)".

وأضاف السيسي أن "تأجيل المشاريع (التنموية) سيؤدي إلى غياب مصر لمئة سنة أخرى".

وقال "إما أن نقف ونحول مصر لدولة مضبوطة، إما أن أترك مكاني وأمشي من هنا، ويأتي أي شخص آخر يتولى البلاد ويضيعها ويخربها".

طباعة