الهند: ضبط شبكات تجمع الكمامات "من القمامة" وتبيعها

أعلنت السلطات الهندية ضبط شبكات لبيع الكمامات والقفازات الجراحية المستعملة، التي تجمع أحياناً من نفايات المستشفيات.

وقالت شرطة نافي بومباي، المدينة التوأم لبومباي، الجمعة، إنها ضبطت 3.8 ملايين قفاز جراحي مخصصة للاستخدام مرة واحدة، جرى غسلها وتجفيفها وتوضيبها لبيعها من جديد.

وقال المحقق سوباش نيكام، إن الضالعين في هذه العمليات "اشتروا ما يقرب من 35 طناً من القفازات المستعملة من مستشفيات مختلفة، وكانوا يهمون ببيعها بأسعار مخفضة للتجار"، وفق ما ذكرت وكالة "فرانس برس".

وأشار إلى أن هؤلاء "باعوا ما يراوح بين 6000 و10 آلاف قطعة، وكانوا على اتصال مع شراة كثر آخرين لبيع الباقي".

وازداد الطلب على معدات الحماية الشخصية بدرجة كبيرة في هذا البلد العملاق، الذي يضم 1.3 مليار نسمة، مع تخطي عدد المصابين بفيروس كورونا المستجد 3.45 ملايين شخص و62 ألف وفاة.

ولا يستطيع هنود كثر تكبد تكاليف شراء كمامات بجودة عالية، ويكتفون باستخدام محارم أو أوشحة لتغطية وجوههم.

وأعلنت السلطات الصحية في ولاية بيهار، شرقي الهند، أنها فككت عصابات عدة في الأشهر الأخيرة، ضالعة في بيع كمامات مستعملة، جرى جمعها من مستوعبات القمامة في المستشفيات.

وحتى ما قبل جائحة "كوفيد-19"، كانت الهند تشهد تجارة مزدهرة بالمعدات الطبية المستعملة، بما يشمل الإبر المعدة أصلاً للاستخدام مرة واحدة، والذي قد يؤدي تكرار استعمالها إلى تفشي أمراض خطرة، بينها: الإيدز، والتهاب الكبد.

 

طباعة