نسيت الميكروفون مفتوحاً.. وزيرة الدفاع الألمانية تكشف معلومات حساسة

وزيرة الدفاع الألمانية، أنيغريت كرامب كارينباور.

كشفت وزيرة الدفاع الألمانية، أنيغريت كرامب كارينباور، سهوا معلومات غير معلنة للرأي العام، عن الخلاف الحدودي التركي اليوناني شرق المتوسط.

وخلال اجتماع غير رسمي لوزراء دفاع الاتحاد الأوروبي أمس الأربعاء في برلين، ردت أنيغريت على سؤال من قبل منسق السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، حول مدى نجاح المحادثات بين تركيا واليونان، لكن الوزيرة الألمانية يبدو لم تكن على علم بأن الميكروفون الخاص بها مفتوح.

ونتيجة هذا الخطأ، كشفت أنيغريت لجميع الحضور والصحفيين عن ردها، الذي جاء فيه: "الموقف صعب، أكثر سلاسة قليلا من الجانب اليوناني، لكنه صعب للغاية من الجانب التركي".

ليرد جوزيب بالقول إن "الأتراك مستاؤون للغاية، ويشعرون أن اليونانيين لا يمكن الاعتماد عليهم".

وتصاعد التوتر بين تركيا واليونان منذ أن أرسلت أنقرة سفينة المسح "أوروتش رئيس" (Oruç Reis) إلى مياه متنازع عليها بين البلدين شرق المتوسط مؤخراً، في خطوة وصفتها أثينا بأنها غير قانونية.

 

طباعة