تزايد ملحوظ في أعداد المصابين أخيراً

مصر تعلن استمرار إجراءات مواجهة «كورونا»

مدبولي خلال اجتماع للحكومة. أرشيفية

أكد رئيس الوزراء المصري، مصطفى مدبولي، أمس، أن الفترة الراهنة، مع قرب انتهاء فصل الصيف ودخول فصل الخريف، ستشهد استمرار الإجراءات المتخذة لمواجهة فيروس كورونا.

وحذّر مدبولي، في تصريحات نشرها التلفزيون المصري على موقعه الإلكتروني أمس، من أن التزايد الملحوظ في أعداد المصابين أخيراً يدفع إلى الحذر، مشدداً على ضرورة متابعة تشديد الإجراءات الاحترازية، وتطبيق العقوبات المحددة على المخالفين، وذلك بما يجنب البلاد سيناريو حدوث موجة جديدة للوباء، وارتفاع منحنى الإصابات والوفيات بشكل كبير كما حدث في بعض البلدان.

ووجه مدبولي، خلال اجتماع مجلس الوزراء أمس، باستمرار مستشفيات الفرز والعزل في عملها واستقبال المصابين وتقديم الخدمة الطبية اللازمة لهم، والتشديد على الالتزام بالإجراءات الاحترازية المختلفة.

وعرضت وزيرة الصحة والسكان هالة زايد، آخر المُستجدات الخاصة بموقف فيروس كورونا المستجد، حيثُ تناولت السيناريوهات المتوقعة للموجة الثانية من فيروس كورونا المستجد، حال حدوثها، لافتة إلى أن حدوث «موجة ثانية» يرتبط بالضرورة بشعور زائف بالأمان لدى الناس بأن الوباء قد انتهى، وبالتالي يدفعهم إلى التراخي في الالتزام بالإجراءات الاحترازية والالتزام بارتداء الكمامات وتحقيق التباعد الاجتماعي.

ولفتت الوزيرة إلى أن التوصل إلى لقاح لن يمنع انتقال العدوى، ولكن سيقلل فرصة انتشار العدوى وفى حالة حدوث عدوى سيقلل من شدة الأعراض.


التوصل إلى لقاح لن يمنع انتقال العدوى.

طباعة