غزة على شفا كارثة إنسانية مع تفشي فيروس «كورونا»

حذرت منظمة التحرير الفلسطينية اليوم الأربعاء، من أن قطاع غزة على شفا كارثة إنسانية مع تفشي فيروس كورونا المستجد في صفوف سكانه في ظل ما يعانوه من اكتظاظ ونقص بالخدمات الأساسية.

وحثت دائرة شؤون اللاجئين في المنظمة في بيان صحافي، منظمات الأمم المتحدة على التحرك السريع للحد من انتشار فيروس كورونا في قطاع غزة قبل خروجه عن السيطرة.

ودعت الدائرة بهذا الصدد إلى إلزام إسرائيل برفع حصارها عن القطاع المفروض منذ 13 عاما.

وأشادت الدائرة بإعلان وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) شمول خدماتها الصحية ومساعداتها الطبية إلى غير اللاجئين في قطاع غزة لدعم جهود مكافحة تفشي فيروس كورونا.

وكانت أونروا أعلنت أمس تعليق خدماتها في قطاع غزة مؤقتا منعا لانتشار فيروس كورونا وذلك باستثناء الرعاية الصحية الأولية الأساسية التي ستقدم لجميع السكان.

يأتي ذلك فيما أعلنت وزارة الصحة في غزة اليوم عن تسجيل أول حالة وفاة لإصابة محلية بفيروس كورونا و9 إصابات جديدة داخل القطاع.
 
وبذلك يرتفع عدد الإصابات المكتشفة خارج مراكز الحجر الصحي داخل قطاع غزة إلى 15 حالة وحالة وفاة، بالإضافة إلى 110 داخل مراكز الحجر كان تم تسجيل حالة وفاة لإحداها.

طباعة