بسبب ارتفاع الإصابات بـ «الوباء»

كوريا الجنوبية تقرر إغلاق المدارس بالعاصمة سيؤول

جميع الطلبة في سيؤول سيتحولون إلى الدراسة عبر الإنترنت. أ.ف.ب

أعلنت وزارة التعليم الكورية الجنوبية، أمس، أنه من المقرر أن يتم إغلاق المدارس بالعاصمة سيؤول من جديد، وذلك بعد ثلاثة أشهر من إعادة فتحها، بسبب الارتفاع الكبير في أعداد حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

وسيتحول جميع الطلبة إلى الدراسة عبر الإنترنت، باستثناء أعلى صف دراسي، الذي يستعد طلبته لأداء الاختبارات النهائية، وذلك بعد أن ثبتت إصابة ما لا يقل عن 193 من الطلبة والمعلمين بالفيروس في منطقة سيؤول.

وسيتم، أيضاً، إغلاق دور الحضانة بصورة مؤقتة.

وعلى الرغم من تعامل كوريا الجنوبية مع تفشي الوباء دون فرض إجراءات إغلاق واسعة النطاق حتى الآن، تخشى السلطات أن يخرج الوضع عن السيطرة.

من ناحية أخرى، استقر عدد حالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا المستجد، في كوريا الجنوبية، عند 17 ألفاً و665 حالة، حتى الليلة قبل الماضية، بحسب بيانات جمعتها جامعة جونز هوبكنز الأميركية، ووكالة بلومبيرغ للأنباء.

وبلغ عدد حالات الإصابة النشطة 3137 حالة، بينما بلغ عدد حالات الوفاة 309.


السلطات تخشى أن يخرج الوضع عن السيطرة.

طباعة