خبير فيروسات: كل عدوى لديها «بصمة وراثية مميزة»

هولندا وبلجيكا تسجلان إصابات بـ «كورونا».. للمرة الثانية

سائحون في أمستردام بلا كمامات واقية. أ.ف.ب

رصد العلماء في هولندا وبلجيكا إصابات لأشخاص بفيروس كورونا المستجد للمرة الثانية، وذلك عقب تسجيل هونغ كونغ إصابة شخص مرة أخرى بالفيروس، أول من أمس.

وقال أخصائي الفيروسات والمستشار الحكومي، ماريون كوبمانس، لإذاعة هولندا، أمس، إن مريضاً كبير السن في هولندا، لديه نظام مناعي ضعيف، أصيب بفيروس كورونا للمرة الثانية.

وأوضح أن كل عدوى بفيروس كورونا لديها «بصمة وراثية مميزة»، حيث إن المجموع الوراثي للإصابة الثانية، مختلف تماماً عن الإصابة الأولى.

وأضاف أنه هذا يوضح أن الإصابة الثانية، ليست امتداداً للإصابة الأولى.

وقال: «نعلم من حالات العدوى التنفسية الأخرى، أنك لن تكون لديك مناعة طوال حياتك، ولا نتوقع ذلك من (كورونا) أيضاً».

ولم يتم التأكد من ما إذا كانت الإصابة الثانية بالفيروس، تمثل حالة منفردة أو أمراً اعتيادياً.

وقال خبير الفيروسات، مارك فان رانست، لشبكة «في تي إم»، أول من أمس، إنه تم تسجيل إصابة شخص بالفيروس مرة ثانية في بلجيكا، حيث أصيب مريض بالفيروس، بعد شفائه من الإصابة الأولى بثلاثة أشهر، حيث أظهر الفيروس 11 تحولاً، خلال الإصابة الثانية.

وكان العلماء في هونغ كونغ قد قدموا، أول من أمس، أول دليل على إصابة مريض تعافى من فيروس كورونا، بالفيروس مرة ثانية، ما يشير إلى أن الفيروس ربما يستمر بين البشر.

 

طباعة