تقارير: ميلانيا ترامب أهانت زوجها وابنته إيفانكا في تسريبات صوتية

ترامب وميلانيا وإيفانكا. أرشيفية

زعمت تقارير، أمس الاثنين، أنه سيتم الكشف عن تسجيلات مسربة لـ"سيدة أمريكا الأولى"، ميلانيا ترامب، في أحدث كتاب صادر عنها، من توقيع صديقتها المقربة، ستيفاني وولكوف، والذي تناول إساءات إلى زوجها وأبنائه.

وبحسب المراسل، ياشار علي، فإن صديقة "السيدة الأولى" والموظفة السابقة لديها، ستيفاني وينستون وولكوف، تقولفي كتابها الجديد أنها تملك شرائط لميلانيا ترامب تدلي بملاحظات مهينة حول أفراد عائلة ترامب، والتي تتعلق به شخصيا وأبنائه ومنهم إيفانكا ترامب، بحسب صحيفة "ذا غارديان" البريطانية.

ولم يكن لدى ياشار علي تفاصيل عن تصريحات ميلانيا ترامب عن زوجها وأبناءه المزعومة، ولكنه أشار إلى أنها ستكون في كتاب وولكوف " Melania and Me: The Rise and Fall of My Friendship with the First Lady " (ميلانيا وأنا: صعود وسقوط صداقتي مع السيدة الأولى)، والذي سيطرح في 1 سبتمبر المقبل.

وأشار علي إلى أن وولكوف قامت بتسجيل أحاديث ميلانيا ترامب دون علمها، والتي تحط من قدر إيفانكا ترامب وبعض أبناء الرئيس الآخرين، حتى أنها أبدت بعض الملاحظات السلبية عن زوجها الرئيس الأمريكي ترامب.

ولفتت إلى أن أكثر أفراد عائلة ترامب الذين نال القدر الأكبر من الإساءة والكلمات القاسية من ميلانيا ترامب في تسجيلاتها المسربة هي ابنته الكبرى ومستشارته في البيت الأبيض، إيفانكا، التي قيل إنها تربطها بها علاقة متوترة.

ولم يرد مكتب ميلانيا ترامب في البيت الأبيض بعد على الادعاء بأنه تم التسجيل لها دون علمها.

 

طباعة