ألمانيا تحذر تركيا واليونان من «اللعب بالنار»

في الخلاف المرير بين الشريكتين في حلف شمال الأطلسي (الناتو) اليونان وتركيا حول مناطق بحرية في البحر المتوسط، دعا وزير الخارجية الألماني هايكو ماس الطرفين إلى إجراء محادثات.

وقال ماس اليوم الثلاثاء عقب محادثات مع نظيره اليوناني نيكوس ديندياس في أثينا: «ما نحتاجه الآن على نحو مُلح وعاجل هو إشارات للتهدئة واستعداد للحوار»، مضيفا أن الوضع في شرق البحر المتوسط حاليا بمثابة «لعب بالنار... حتى أصغر شرارة من الممكن أن تؤدي إلى كارثة».

وأكد ماس ضرورة التوصل الآن إلى «حل ملزم وسلمي» للقضايا الخلافية، موضحا أنه لا يمكن تحقيق ذلك إلا من خلال محادثات «جادة وموجهة نحو الحلول» بين اليونان وتركيا، مشيرا في المقابل إلى أنه يتعين أولا إنهاء جميع الأعمال الهدامة وتجنب الاستفزازات.

والتقى ماس أيضا رئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس في أثينا، ويعتزم التوجه إلى أنقرة في وقت لاحق للقاء نظيره التركي مولود تشاووش أوغلو.

وتتهم اليونان تركيا بالتنقيب عن احتياطيات الغاز الطبيعي قبالة الجزر اليونانية بشكل غير قانوني.

كما أدان الاتحاد الأوروبي الإجراءات التركية وطالب أنقرة بوقفها. في المقابل، ترى الحكومة التركية أن المياه التي يتم فيها حفر الغاز الطبيعي على أساس تجريبي تنتمي إلى الجرف القاري التركي.

طباعة