كوستاريكا تتبع تجربة الإمارات في مواجهة جائحة «كوفيد-19»

جانب من الجلسة الوزارية التي عقدتها حكومة الإمارات مع حكومة كوستاريكا عن بُعد. وام

أكدت وزيرة دولة للتطوير الحكومي والمستقبل عهود بنت خلفان الرومي، أن حكومة دولة الإمارات حريصة على تعزيز التقارب والشراكة بين الحكومات، من خلال مشاركة تجاربها الريادية في التصدي لجائحة فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19»، التي أثرت في مختلف دول العالم، وتحقيق التعافي الاقتصادي المستدام، وتطوير منظومة صحية متقدمة، تجسيداً لرؤية القيادة الرشيدة، من خلال مشاركة المعارف والخبرات الحكومية الناجحة والمنهجيات الاستباقية لخير المجتمعات الإنسانية.

جاء ذلك، خلال الجلسة الوزارية التي عقدتها حكومة دولة الإمارات مع حكومة جمهورية كوستاريكا عن بُعد، في إطار اتفاقية الشراكة الاستراتيجية للتحديث الحكومي، بحضور وزيرة التخطيط الوطني والسياسة الاقتصادية لجمهورية كوستاريكا ماريا ديل بيلار غاريدو، وهدفت إلى مشاركة تجربة حكومة دولة الإمارات في مواجهة جائحة «كوفيد-19»، والإجراءات التي اتبعتها لتحقيق التعافي الاقتصادي السريع، إضافة إلى السياسات والمبادرات الصحية التي أثبتت نجاحها.

وقالت الرومي: «تؤمن حكومة دولة الإمارات بأن مواجهة جائحة (كوفيد-19) العالمية والتصدي لتداعياتها على مختلف القطاعات الحيوية تتطلب التعاون الدولي الفعّال وضرورة مشاركة النماذج الحكوميّة الناجحة، ومن بينها النموذج الإماراتي المتطور».

من جهتها، أكدت ماريا ديل بيلار غاريدو حرص كوستاريكا على تعزيز التعاون مع الإمارات، والاستفادة من قصص نجاحها ومبادراتها المبتكرة وسياساتها التي طوّرتها خلال السنوات الماضية، ما جعلها الدولة الأكثر استعداداً للتحديات. وأشارت غاريدو إلى أن حكومة كوستاريكا تبني قدراتها المستقبلية وتحدث جهازها الإداري، من خلال تبني النموذج الحكومي الإماراتي المتطور.

وناقشت الجلسة الوزارية، السياسات التي طوّرتها حكومة دولة الإمارات استعداداً لمرحلة ما بعد «كوفيد-19».

وتطرقت الجلسة إلى جهود حكومة الإمارات وأهم المبادرات الصحية التي أطلقتها وطبقتها لمواجهة جائحة «كورونا».

طباعة