سورية.. السجن 15 عاماً على "نصاب العمر" بعد احتياله على 4600 عسكري ومدني

زاهر زنبركجي. أرشيفية

كشف مصدر في محكمة الجنايات الرابعة الاقتصادية في العاصمة السورية دمشق أن المحكمة أصدرت، اليوم الاثنين، حكما بحبس زاهر زنبركجي لمدة 15 سنة.

بالإضافة للسجن حكمت المحكمة بدفع غرامة بقيمة 10 مليارات ليرة ورد أموال المدعين الشخصيين، التي أخذها منهم وعددهم نحو 4600 مدع.

وقالت صحيفة "الوطن" السورية، إنه تم إلقاء القبض على زنبركجي صاحب مشروع "شجرتي" بعد اتهامه بعمليات احتيال واسعة، على مواطنين سوريين وعسكريين في الجيش بأخذ الأموال منهم لقاء تشغيلها ومنحهم أرباحا عليها، ثم اختفى بعد إغلاق الشركة وختمها بالشمع الأحمر.

وفي تصريح للصحيفة، أوضح المصدر أنه تم الحجز على أموال زنبركجي لأنه مطالب برد الحقوق الشخصية للمدعين وعددهم نحو 4600 مدع "أي أنه من الممكن أن تتجاوز المليارات".

ولفت المصدر إلى أن الغرامة التي تم فرضها عليه وهي لـ10 مليارات ليس لها علاقة بالحقوق الشخصية للمدعين ويمكن استبدالها بعقوبة الحبس على ألا تتجاوز السنة بحسب قانون العقوبات.

 

طباعة