إصابات «كورونا» في الهند تتجاوز 3 ملايين

لاتزال الهند تفرض إجراءات عزل عام على المناطق الأكثر تضرراً بالجائحة. إي.بي.إيه

تجاوز عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا في الهند حاجز الثلاثة ملايين بعد الإعلان، أمس، عن تسجيل 69 ألفاً و239 إصابة جديدة بالفيروس، في حين فتحت البلاد قطاعات عديدة بعد إغلاق أدى لتوقف أنشطة الشركات وألحق الضرر بالنمو الاقتصادي.

وأظهرت بيانات لوزارة الصحة الاتحادية أنه بعد تسجيل أكثر من 60 ألف حالة جديدة في البلاد لليوم الخامس على التوالي وصل إجمالي عدد الإصابات إلى ثلاثة ملايين و40 ألف حالة، لتحتل بذلك المرتبة الثالثة بعد الولايات المتحدة والبرازيل فقط. وارتفع عدد حالات الوفاة في الهند بواقع 912 حالة إلى 56706 في المجمل.

وأصدرت السلطات، أمس، إرشادات لاستئناف العمل بقطاع الإنتاج الإعلامي تشمل قواعد للتباعد الاجتماعي وإدارة الحشود والوقاية الصحية.

وقال وزير الإعلام، براكاش جافاديكار، في تغريدة على «تويتر»: «ستساعد المبادئ العامة. في تهيئة بيئة عمل آمنة للممثلين وطواقم العمل في القطاع».

وقال كبار المنتجين والموزعين والممثلين في بوليوود، وهي عاصمة السينما الهندية ومركزها مومباي، في مايو إن تعافيهم المالي من الجائحة سيستغرق عامين على الأقل، مما يهدد عشرات الآلاف من الوظائف.

وتوقف إنتاج الأفلام وأُغلقت المسارح في أنحاء البلاد، بعدما فرض رئيس الوزراء ناريندرا مودي عزلاً عاماً استمر أكثر من شهرين في مارس لكبح انتشار الفيروس.

وتفتح الهند بعض القطاعات ببطء وفقاً لقواعد محددة، لكنها لاتزال تفرض إجراءات عزل عام على المناطق الأكثر تضرراً بالجائحة.


تفتح الهند بعض القطاعات ببطء وفقاً لقواعد محددة.

طباعة