الفلبين تطالب بارتداء دروع وجه في المناطق التجارية المغلقة

سائق يرتدي قناع وجه ودرع وجه.. وكلاهما إلزامي في وسائل النقل العام بالفلبين. ■ رويترز

طالبت الحكومة الفلبينية، أمس، المواطنين بارتداء دروع وجه، بالإضافة إلى الكمامات في جميع المؤسسات التجارية المغلقة، مثل مراكز التسوق، ما يوسع تعليمات أولية، كانت تشمل فقط أماكن العمل ووسائل النقل العام.

وتم فرض المتطلبات الإضافية، فيما خففت الحكومة قيود فيروس كورونا بمختلف أنحاء البلاد، في محاولة لفتح الاقتصاد، الذي يواجه ركوداً بعد انكماشه 16.5% في الربع الثاني.

وقال المتحدث الرئاسي، هاري روك: «يتعين ارتداء دروع الوجه في مؤسسات تجارية مغلقة، مثل مراكز التسوق».

وقالت وكيل وزارة التجارة، روث كاستيلو، إن التعليمات بارتداء دروع الوجه سارية في مختلف أنحاء البلاد، على جميع مستويات الإغلاق، أو بروتوكول الحجر الصحي المجتمعي.

وأضافت: «سواء أننا في حجر صحي مجتمعي عام (أقل صرامة)، أم حجر صحي مجتمعي صارم، أم حجر صحي عام مخفف، يتعين أن نرتدي دروع وجه في جميع المناطق التجارية».

وكانت هذه التعليمات تشمل، في بادئ الأمر، السائقين والركاب في وسائل النقل العام، بالإضافة إلى الموظفين في أماكن عملهم، بدءاً من مطلع الأسبوع الماضي.

وبلغ إجمالي حالات الإصابة بفيروس كورونا في الفلبين 182 ألفاً و365، أمس، طبقاً لما ذكرته وزارة الصحة، التي سجلت 4786 حالة إضافية. وارتفعت حصيلة الوفيات إلى 2940، بزيادة 59 حالة.
 

طباعة