11 ألف ضربة صاعقة تشعل مئات الحرائق بكاليفورنيا الأميركية

أجبر عشرات الآلاف على الفرار من منازلهم، بينما التهمت النيران عشرات المنازل الأخرى في ولاية كاليفورنيا الأميركية، أمس، بعدما أشعلت صواعق مئات الحرائق سريعة الانتشار.

وذكرت السلطات أن كاليفورنيا تعرضت لنحو 11 ألف ضربة صاعقة خلال 72 ساعة في أسوأ عاصفة من نوعها منذ أكثر من 10 سنوات، تسببت في إشعال 367 حريقاً، أكثر من 20 منها حرائق كبيرة.


وقال المتحدث باسم إدارة الغابات والحماية من الحرائق، ويل باورز، إن أوامر إجلاء إجباري صدرت بحق الآلاف في منطقة شهدت سلسلة من تسعة حرائق تؤججها الرياح، أشعلتها الصواعق يوم الاثنين.
وفي وسط كاليفورنيا، قالت الإدارة إن طائرة هليكوبتر تحطمت أثناء مهمة لإلقاء الماء لمكافحة الحرائق في مقاطعة فريسنو على بعد نحو 258 كيلومتراً جنوبي سان فرانسيسكو، ما أسفر عن مقتل الطيار.
وأضافت أنه إلى الشمال من تلك المنطقة، استعرت حرائق تؤججها الرياح على مساحة أكثر من 46 ألف فدان قرب فيرفيلد وفاكافيل في التلال والجبال خلال الليل، لتدمر ما لا يقل عن 50 منزلاً وبناية، كما ألحقت أضراراً بـ50 أخرى.

طباعة