النرويج تطرد دبلوماسياً روسياً على ارتباط بقضية تجسس

أعلنت النرويج، أمس، طرد دبلوماسي روسي، بعد أيام على توقيف نرويجي في أوسلو بتهمة التجسس لحساب روسيا.

وكشفت أجهزة الاستخبارات النروجية، الإثنين، أنه تم توقيف رجل قبل يومين يشتبه في أنه سلم معلومات حساسة عن البلاد إلى عميل استخبارات روسي.

وقالت متحدثة باسم وزارة الخارجية، سيري سفيندسن: «أبلغنا سفير روسيا بأن أحد الموظفين في السفارة الروسية غير مرغوب فيه كدبلوماسي، وسيطلب منه مغادرة النرويج».

من جهتها، قدمت السفارة الروسية لدى النرويج شكوى رسمية لأوسلو بشأن المسألة.

طباعة