تسارع الإصابات في أوروبا يفرض تدابير للحجر الصحي

أكد مفوض الاتحاد الأوروبي للسوق الداخلية، تيري بريتون، أن معدلات إصابات «كورونا» تتسارع في أوروبا، ومن الطبيعي فرض بعض تدابير الحجر الصحي، إلا أنه شدد على ضرورة إدارة الأمر على مستوى المجموعات، بحيث يتم التعامل مع بعض المناطق بشكل مختلف عن مناطق أخرى، وذلك لتجنب الدخول في إغلاق عام جديد.

ونقلت وكالة «بلومبرغ» للأنباء، أمس، عنه القول: «الجائحة تتسارع حالياً في أوروبا، ومن الطبيعي فرض بعض تدابير الحجر الصحي لأن الصحة أولوية»، وقال: «سنتعايش مع الفيروس، ومن الطبيعي تماماً أن تتخذ دول الاتحاد الأوروبي تدابير لتجنب إغلاق عام جديد».

ودعا إلى أن تستند القرارات إلى البيانات العلمية، وأن يتم تنسيقها على مستوى الاتحاد الأوروبي، ولفت إلى أن السائحين الأوروبيين يميلون حالياً إلى البقاء في أوروبا، وسافروا في المتوسط 500 كيلومتر من منازلهم.

طباعة