المحامي العام الكويتي: حسابات مشبوهة بمواقع التواصل تريد هدم الدولة

كشف المحامي العام بالنيابة العامة في الكويت المستشار محمد راشد الدعيج عن أن هناك بعض الحسابات المشبوهة في مواقع التواصل الاجتماعي بثت جملة من المشاركات، تضمنت بث إشاعات وأخبار كاذبة «كان من شأنها المساس بنا والتشكيك في نزاهتنا»، وذلك خلال الفترة من أول مايو حتى 14 أغسطس الجاري.

وقال الدعيج، في كتاب وجهه للنائب العام الكويتي اليوم الأربعاء: «دأبت تلك الحسابات التي يقف خلفها ويديرها أشخاص مشبوهون وفارون من العدالة على خلق الافتراءات التي من شأنها النيل من سمعتنا بسبب مواقفنا بالتصدي للجرائم التي مست أمن البلاد أثناء عملنا الحالي في النيابة العامة، وإبان ترؤسنا لمحكمة الجنايات في السنوات الماضية».

وأشار الدعيج إلى أن هذه الحسابات، بالآونة الأخيرة، استمرت بالإساءة وفق خطة مدروسة ممنهجة، تطاولت فيها على مؤسسات الدولة كافة عبر الطعن في ذمم القيادات، محاولين تشويه سمعتهم قاصدين خلط الأوراق حتى بات «المسؤولين كافة والقيادات بالبلاد فاسدين مفسدين».
 
وتابع: «لا يخفى عليكم أن هذه الفئة الضالة التي تقف خلف تلك الحسابات الوهمية يزعمون الإصلاح بيد أنهم مفسدون، بعدما وضعوا نصب أعينهم الانتقام من الدولة، وهدم أركانها وتقويض نظامها القضائي والاجتماعي والسياسي عبر بث الإشاعات والأخبار الكاذبة لزعزعة أمن واستقرار الدولة وكل ما من شأنه الحط من هيبتها».

وأعرب الدعيج، في كتابه أمله في أن يتخذ النائب العام ما يراه مناسباً وبالإيغار لمن يلزم بالتحري وضبط مصدر هذه الأخبار الملفقة ومن تعاون معهم أو ساعدهم بذلك وكذا بمتابعة من قام بإعادة إرسال تلك الأخبار الكاذبة وتناقلها في بعض مواقع التواصل الاجتماعي بين الأفراد أو المجموعات سواء أكان ذلك بحسن أو بسوء نية مادام ذلك يسهم في انتشار تلك الإشاعات المغرضة ومما يعرض كل من تداولها للمساءلة القانونية.

طباعة