سعد الحريري: عرفنا الحقيقة ونقبل بحكم المحكمة وننتظر «تنفيذ العدالة»

اعتبر رئيس الوزراء السابق سعد الحريري اليوم أن المحكمة الدولية التي أصدرت حكمها في قضية اغتيال والده رفيق الحريري، كشفت «الحقيقة»، معلناً باسم عائلته وعائلات الضحايا «قبول» الحكم.

وقال الحريري في مؤتمر صحافي عقده في لايدشندام حيث مقر المحكمة قرب لاهاي «المحكمة حكمت ونحن باسم عائلة الرئيس الشهيد رفيق الحريري وباسم عائلات الشهداء والضحايا نقبل حكم المحكمة، ونريد تنفيذ العدالة»، مضيفاً «عرفنا الحقيقة اليوم جميعاً وتبقى العدالة التي نريد أن تنفّذ مهما طال الزمن».

واعتبر الحريري أن قرار المحكمة بإدانة متهم من أصل أربعة أظهر «مصداقية عالية» للمحكمة كما أنها «غير مسيسة».

وقال «المطلوب منه أن يضحي اليوم هو حزب الله الذي أصبح واضحاً أن شبكة التنفيذ من صفوفه ويعتقدون انه لهذا السبب لن تمسكهم العدالة ولن ينفذ فيهم القصاص».

وأكد «لن نستكين حتى يُنفذ القصاص»، مضيفاً أن «اللبنانيين لن يقبلوا بعد اليوم أن يكون بلدهم مرتعاً للقتلة».

واعتبر سعد الحريري أنه «بات واضحاً للجميع أن هدف الجريمة الإرهابية هو تغيير وجه لبنان ونظامه وهويته الحضارية»، مضيفاً أن «أهمية هذه اللحظة التاريخية اليوم هي الرسالة لمرتكبي الجريمة الإرهابية والمخططين لها، أن زمن استخدام الجريمة السياسية من دون عقاب انتهى».

 

طباعة