قرقاش: معاهدة السلام قرار سيادي ليس موجّهاً إلى إيران

قرقاش أكد أن الإمارات لا تقبل التدخل في قراراتها. أرشيفية

أكد وزير الدولة للشؤون الخارجية، الدكتور أنور قرقاش، أن معاهدة السلام الإماراتية الإسرائيلية قرار سيادي ليس موجّهاً إلى إيران.

وقال قرقاش في تغريدة عبر «تويتر»: «معاهدة السلام الإماراتية الإسرائيلية قرار سيادي ليس موجّهاً إلى إيران، نقولها ونكرّرها. ولا نقبل التدخل في قراراتنا، كما نرفض التهديد والوعيد، سواء كان مبعثه التنمر أو القلق».

وأضاف: «القرارات الاستراتيجية تحوليّة، ولها وقعها وتأثيرها، وقرارنا مستقبلي، يعزّز موقعنا وتنافسيتنا».

واستدعت وزارة الخارجية والتعاون الدولي، أول من أمس، القائم بالأعمال في سفارة إيران في أبوظبي إلى ديوان عام الوزارة، احتجاجاً على التهديدات الواردة في خطاب الرئيس الإيراني حسن روحاني بشأن الإمارات، والتي تكررت أيضاً من وزارة الخارجية الإيرانية والحرس الثوري ومسؤولين آخرين.

واعتبرت الوزارة هذا الخطاب غير مقبول وتحريضياً، ويحمل تداعيات خطيرة على الأمن والاستقرار في منطقة الخليج العربي.

ومنذ الإعلان عن معاهدة السلام بين الإمارات وإسرائيل، الخميس الماضي، توالت ردود الفعل الدولية المرحبة بالخطوة، التي وصفت بـ«الشجاعة»، وجددت الآمال في استئناف المفاوضات بين السلطة الفلسطينية وإسرائيل بعد جمود دام ست سنوات.

طباعة