تشديد مصري سوداني على التوصل الى "اتفاق ملزم" في قضية سد النهضة

حمدوك خلال استقبال مدبولي. أ ف ب

اكدت مصر والسودان، اليوم، في ختام زيارة قام بها رئيس الوزراء المصري، مصطفى مدبولي، للخرطوم أن المفاوضات هي "السبيل الامثل" لحل قضية سد النهضة التي تثير خلافا بين الدولتين واثيوبيا، وشددا على ضرورة التوصل الى اتفاق ملزم.

وقال الجانبان في بيان تلاه فيصل محمد صالح وزير الثقافة والاعلام السوداني "ان المفاوضات هي السبيل الامثل لحل قضية سد النهضة و(البلدان) يتطلعان لنجاح المفاوضات التي يرعاها الاتحاد الافريقي".

وأضاف البيان "يرى الطرفان ضرورة التوصل الى اتفاق ملزم يضمن حقوق ومصالح الدول الثلاث وفق اتفاق إعلان المبادئ الموقع في عام 2015 ومبادئ القانون الدولي، على أن يضمن آلية فاعلة وملزمة لتسوية النزاعات".

وزيارة رئيس الوزراء المصري مصطفى مدبولي هي الاولى له للخرطوم منذ تشكيل الحكومة السودانية الانتقالية في 2019، وهدفت الى "تعزيز اوجه التعاون بين البلدين"، حسبما ذكرت وكالة الأنباء السودانية (سونا) ورافقه فيها وزراء الكهرباء والطاقة المتجددة، والموارد المائية والري، والصحة والسكان والتجارة والصناعة.

والتقى مدبولي رئيس مجلس السيادة عبد الفتاح البرهان ونائبه محمد حمدان دقلو كل على حدة. كما أجرى مباحثات مع نظيره السوداني عبد الله حمدوك.

 

 

طباعة