الاتحاد الأوروبي يوافق على شراء 300 مليون جرعة من لقاح «كوفيد-19»

754 ألف وفاة بـ «كورونا» في العالم.. وتوتر بين فرنسا وبريطانيا بسبب الفيروس

عامل صيني يهدم منشآت في أول مستشفى مؤقت في ووهان تم بناؤه لعلاج مرضى «كورونا». ■ أ.ف.ب

قضى أكثر من 750 ألف شخص حتى الآن بوباء «كوفيد-19» في أنحاء العالم، وبينما تتسبب جهود احتواء فيروس كورونا المستجد في توتر دبلوماسي بين فرنسا وبريطانيا، وافق الاتحاد الأوروبي على شراء 300 مليون جرعة من لقاح «كوفيد-19» في حال توفره.

وتفصيلاً أودى فيروس كورونا المستجد بحياة 754 ألفاً و649 شخصاً على الأقل في العالم منذ ظهر في الصين نهاية ديسمبر، حسب تعداد استند إلى مصادر رسميّة.

وسُجّلت رسميّاً إصابة 20 مليوناً و962 ألفاً و510 أشخاص على الأقل في 196 بلداً ومنطقة بالفيروس منذ بدء تفشيه، تعافى منهم حتى اليوم 12.789.500 على الأقل.

وارتفعت حصيلة الوفيات جراء الإصابة بفيروس «كورونا» المستجد في الولايات المتحدة الأميركية إلى 167 ألفاً و110 حالات عقب تسجيل 1076 حالة جديدة خلال الـ24 ساعة الماضية.

وأعلنت جامعة «جونز هوبكنز» الأميركية أن حصيلة الإصابات المؤكدة بالفيروس ارتفعت أيضاً إلى 5 ملايين و248 ألفاً و854 حالة عقب تسجيل 51 ألفاً و443 حالة إصابة جديدة خلال الـ24 ساعة الماضية.

وبعد الولايات المتحدة، الدول الأكثر تضرراً بالوباء هي البرازيل حيث سجلت 105 آلاف و463 وفاة من أصل 3.224.463 إصابة.

وأعلنت الصين رسمياً «من دون احتساب ماكاو وهونغ كونغ» 4634 وفاة «لا وفيات جديدة» من أصل 85786 إصابة (1030 إصابة جديدة بين الخميس والجمعة) تعافى منها 79462 شخصاً.

وأحصت منطقة أميركا اللاتينية والكاريبي أمس 235152 وفاة من أصل 5929075 إصابة. أما أوروبا فسجّلت 209561 وفاة من أصل 3459589 إصابة.

وارتفعت حصيلة الإصابات بفيروس كورونا المستجد في بريطانيا إلى 315600 إصابة أمس، وفقاً لبيانات جمعتها جامعة «جونز هوبكنز» ووكالة بلومبرغ للأنباء.

وارتفعت حصيلة الوفيات بسبب «كوفيد-19» إلى 46791 وفاة، بينما تعافى من الفيروس 1479 مريضاً، وذلك بعد مرور نحو 28 أسبوعاً على تسجيل أول إصابة بـ«كوفيد-19» في المملكة المتحدة.

وبلغ عدد حالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا المستجد في هولندا 62 ألفاً و406 حالات أمس، بحسب بيانات لجامعة جونز هوبكنز ووكالة بلومبرغ للأنباء.

وأشارت البيانات إلى أن الوفيات في هولندا جراء الإصابة بالفيروس وصلت إلى 6187 حالة. في حين تعافى من مرض «كوفيد-19» الذي يسببه الفيروس، 253 ألف مصاب حتى الآن. وسجّلت آسيا 77067 وفاة (3789725 إصابة) والشرق الأوسط 31479 وفاة (1296500 إصابة) وإفريقيا 24679 وفاة (1086549 إصابة) وأوقيانيا 408 وفيات (25172 إصابة).

وسجلت إندونيسيا 2307 إصابات جديدة بفيروس كورونا المستجد أمس، ليصل إجمالى الحالات فيها إلى 135123، بحسب بيانات فريق العمل الإندونيسي المعني بمواجهة مرض «كوفيد-19».

وأعربت منظمة الصحة العالمية عن قلقها من احتمال التخلي عن إجراءات الوقاية، خصوصاً من جانب الشباب الذين يميلون إلى الإصابة بعدوى أقل خطورة، وبالتالي انخفاض معدل الوفيات لديهم. وحذّر ريتشارد بيبادي عالم الأوبئة الذي يترأس الفريق المسؤول عن مسببات الأمراض العالية الخطورة في الفرع الأوروبي لمنظمة الصحة العالمية، من أنه «إذا.. رفعت الضغوط عن الفيروس، فسيعود».

وفي بروكسل أعلنت المفوضية الأوروبية أمس، أن الاتحاد الأوروبي توصل لاتفاق مع شركة الأدوية «أسترازينيكا» لشراء 300 مليون جرعة من لقاح فيروس كورونا (كوفيد-19) في حال توفره.

وتعتزم المفوضية الأوروبية - الذراع التنفيذية للاتحاد الأوروبي - شراء الجرعات نيابة عن الـ27 دولة العضو بالتكتل في حال تبين أن اللقاح آمن وفعال.

وتتسابق الدول عبر العالم لضمان لقاحات كافية لسكانها.

ووقعت ألمانيا وفرنسا وإيطاليا وهولندا بالفعل عقداً مبدئياً مع «أسترازينيكا» في يونيو، من أجل أكثر من 300 مليون جرعة من لقاح لايزال في المرحلة التجريبية.

وعند سؤال المتحدثة باسم المفوضية الأوروبية فيفيان لونيلا، عما إذا كان هذا اتفاقاً منفصلاً عن ذلك من جانب الاتحاد الأوروبي، قالت إن المفوضية «تجري محادثات» مع الدول الأعضاء بشأن احتياجاتها. وفي يوليو، وقعت المفوضية الأوروبية عقداً مع عملاق الأدوية «غيليد» لشراء 30 ألف جرعة من عقار ريمديسيفير، الذي يستخدم لعلاج حالات الإصابة الحادة بـ«كوفيد-19».


- بريطانيا تسجل إجمالي 315 ألفاً و600 إصابة و46 ألفاً و791 وفاة بـ«كورونا».

62406

حالات إصابة بـ«كورونا» في هولندا.

1076

حالة وفاة جديدة بفيروس كورونا في أميركا خلال 24 ساعة.

طباعة