الأرجنتين والمكسيك تعلنان إنتاج لقاح "كورونا" لدول أميركا اللاتينية

أعلن الرئيس الأرجنتيني ألبرتو فرنانديز، الأربعاء، أنّ الأرجنتين والمكسيك ستتولّيان إنتاج اللقاح المستقبلي ضدّ فيروس كورونا الذي يُطوّره مختبر "أسترازينيكا" مع جامعة أكسفورد البريطانية، مشيراً إلى أنّ البلدين سيعملان أيضاً على توزيعه في دول أميركا اللاتينيّة، باستثناء البرازيل.

وقال الرئيس خلال مؤتمر صحافي إنّ "مختبر أسترازينيكا وقّع اتّفاقاً مع مؤسّسة (كارلوس) سليم لإنتاج ما بين 150 و250 مليون لقاح مخصّص لكلّ أميركا اللاتينيّة، باستثناء البرازيل"، وهي لقاحات "ستكون متاحة في النصف الأول من عام 2021، وسيتمّ توزيعها بشكل منصف بين الدول بناءً على طلب الحكومات".

وأضاف أن "الإنتاج الأميركي اللاتيني ستتولاه الأرجنتين والمكسيك، وهذا سيسمح بوصول (اللقاح) إلى جميع دول المنطقة بشكل سريع وفعال".

وأشار الرئيس الأرجنتيني الى أن الاتفاقية المبرمة بين مختبر "أسترازينيكا" ومؤسّسة "كارلوس سليم"، التي ستُموّل الإنتاج، "تُتيح الوصول إلى أسعار معقولة"، تراوح بين ثلاثة وأربعة دولارات للّقاح، و"هذا مهمّ جداً لأميركا اللاتينيّة لأنّه يسمح لجميع بلداننا" بالحصول على اللقاح، على حدّ قول فرنانديز.

وأكّد مكتب "أسترازينيكا" في المكسيك في بيان أنّ إنتاج اللقاح سيكون "من دون فائدة اقتصاديّة" بالنسبة إلى المختبر.

طباعة