«كورونا» يضرب نيوزيلندا مجدداً بعد 100 يوم دون تسجيل حالات

أعلنت نيوزيلندا، أمس، تسجيل أربع حالات إصابة بفيروس كورونا المستجد، وذلك عقب مرور 100 يوم دون تسجيل أي حالات عدوى محلية.

وقالت رئيسة الوزراء، جاسيندا أرديرن، إن الحالات تشمل أسرة في أوكلاند، ولكن أكثر من مكان عمل تضرر من هذه الحالات، من دون معرفة مصدر العدوى.

وأضافت أرديرن «على الرغم من أننا عملنا بجدية لمنع هذا السيناريو، فنحن خططنا أيضاً واستعددنا له».

وقد طُلب من السكان في أوكلاند البقاء في المنازل ابتداء من اليوم، على أن تغلق المدارس لمدة ثلاثة أيام.

طباعة