ألمانيا تتحفظ على اللقاح الروسي المضاد لـ"كورونا"

أبدت وزارة الصحة الألمانية، اليوم الثلاثاء، رد فعل متحفظا حيال اللقاح المضاد لفيروس كورونا، الذي أعلنت عنه روسيا، اليوم الثلاثاء.

كان الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، قد أعلن في وقت سابق من اليوم، عن تسجيل أول لقاح مضاد لفيروس كورونا في العالم، وقال إن إحدى بناته حصلت عليه.

ونقلت وسائل إعلام حكومية عن بوتين القول، أثناء اجتماع مع أعضاء الحكومة، عبر الفيديو: "بلغني أنه تم تسجيل لقاح ضد فيروس كورونا هذا الصباح، لأول مرة في العالم".

وفي تصريحات لشبكة التحرير الصحفي "دويتشلاند"، قالت متحدثة باسم وزارة الصحة الألمانية: "ليست هناك بيانات معروفة بعد تتعلق بجودة وفعالية وعدم خطورة المصل الروسي".

وأضافت المتحدثة أن "التصريح بمصل في أوروبا يتطلب إلى جانب إثبات جودته الدوائية، توافر معلومات كافية من التجارب السريرية تثبت الفعالية وعدم الخطورة".

ورأت المتحدثة أنه يجب إثبات نتيجة إيجابية لنسبة المجازفة باستخدام العقار قياسا إلى المنفعة منه قبل أن يتم استخدامه على نطاق واسع.

يشار إلى أن اللقاح طوره مركز "جاماليا" الوطني لبحوث علم الأوبئة والأحياء الدقيقة، التابع لوزارة الصحة الروسية، وتم تجريبه على عدد قليل من الناس في إطار دراسة.

ويتعارض التصريح بتناول العقار قبل طرح نتائج لدراسات سريرية كبيرة، مع الإجراء الدولي المعتاد.

طباعة