لبنان.. حكومة حسان دياب تقرر الاستقالة

قال وزير الصحة اللبناني حمد حسن، لوكالة "رويترز"، إن رئيس الحكومة حسان الدياب، سيعلن بعد قليل استقالة الحكومة.

واتخذ القرار، وفقاً لوكالة "فراني برس" خلال جلسة لمجلس الوزراء انتهت قبل قليل.

وأكد مصدر حكومي مقرب من دياب الخبر.

كما أكد وزراء تحدثوا لقناة "سكاي نيوز عربية"، مساء اليوم الاثنين، استقالة الحكومة اللبنانية برئاسة حسان دياب.

وقال مراسل قناة "روسيا اليوم" في بيروت، اليوم الاثنين، إن جلسة مجلس الوزراء اللبناني انتهت، وأنه من المنتظر التوجه لإعلان استقالة الحكومة بعد قليل.

وأفادت المصادر بأن دياب سيعلن بعد قليل استقالة حكومته ويتوجه إلى بعبدا لتقديمها إلى الرئيس ميشال عون الذي يقبلها، ويطلب من رئيس الوزراء المستقيل وحكومته الاستمرار بتصريف الأعمال إلى حين تشكيل حكومة جديدة.

ومن المنتظر أن يتوجه حسان دياب بكلمة إلى اللبنانيين مباشرة عند الساعة السابعة والنصف من مساء اليوم بالتوقيت المحلي.

وفي وقت سابق من الاثنين، قررت الحكومة اللبنانية إعادة عقد اجتماعها في السراي الحكومي بعد أن كان من المفترض عقده في قصر بعبدا.

كما تغير جدول أعمال الجلسة مع الاستقالات المتتالية للوزراء والضغط لمزيد من الاستقالات.

وقدّم وزير المالية غازي وزني الاثنين استقالته من الحكومة، وفق ما أفاد مصدر وزاري وكالة فرانس برس، في خطوة هي الرابعة من نوعها عقب انفجار مرفأ بيروت الضخم الذي أوقع نحو 160 قتيلا وأكثر من ستة آلاف جريح ودمارا هائلا.

وسبق وزني كل من وزيرة العدل ماري كلود نجم ووزير البيئة دميانوس قطار ووزيرة الإعلام منال عبد الصمد على خلفية غضب شعبي عارم يطالب بإسقاط كل التركيبة السياسية في البلاد. وتتألف الحكومة من عشرين وزيراً. وبموجب القانون، لا بدّ من استقالة أكثر من ثلث أعضائها لتسقط حكماً.

ومنذ وقوع الانفجار، اشتعلت المظاهرات في العاصمة اللبنانية، حيث يطالب المحتجون الحكومة بالاستقالة، محملين إياها مسؤولية الانفجار.

طباعة