أكد أنها ضرورة اجتماعية واقتصادية وأخلاقية

على خُطى ترامب.. جونسون يدعو إلى فتح المدارس في سبتمبر

بوريس جونسون: «المدارس ستكون آخر ما يغلق أبوابه في أي عمليات إغلاق تأتي في المستقبل».

قال رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، إن معاودة فتح المدارس في سبتمبر المقبل ضرورة اجتماعية واقتصادية وأخلاقية، مشدداً على أنها ستكون قادرة على استئناف الدراسة وفتح أبوابها بأمان رغم استمرار تهديد جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

وجاءت تصريحات جونسون تكراراً لأخرى أطلقها الرئيس الأميركي دونالد ترامب الذي نادى الشهر الماضي بإعادة فتح المدارس في الخريف، كما تأتي بعد دراسة حذرت في وقت سابق من الشهر من أن بريطانيا تواجه خطر موجة ثانية من «كوفيد-19» في الشتاء ستكون أكبر مرتين من التفشي الأول إذا فتحت المدارس أبوابها دون نظام مطور للفحوص وتتبع الحالات.

وكتب جونسون في صحيفة «ذا ميل أون صنداي» إن معاودة فتح المدارس أولوية وطنية. ونقلت عنه صحيفة أخرى قوله في اجتماع إن المدارس ستكون آخر ما يغلق أبوابه في أي عمليات إغلاق تأتي في المستقبل ضمن إجراءات عزل عام محلية.

وأُغلقت المدارس في إنجلترا في مارس الماضي خلال عزل عام وطني مع استثناء أطفال العاملين في مجالات أساسية، وعاودت الفتح في يونيو الماضي أمام عدد قليل من التلاميذ.

وحذر جونسون من أن التكاليف الاقتصادية التي يتكبدها الآباء غير القادرين على العمل في ظل إغلاق المدارس تتزايد، وأن البلاد تواجه مشكلات كبيرة إذا فوّت الأطفال تعليمهم.

وتابع: «الجائحة لم تنتهِ. آخر ما يمكن لأي منا تحمل تبعاته هو أن نصبح متراخين، لكن الآن بعدما أصبحنا نعرف ما يكفي لمعاودة فتح المدارس أمام جميع التلاميذ بأمان، فإن علينا واجباً أخلاقياً أن نفعل ذلك».

طباعة