اليابان تتجنب إعلان الطوارئ

قال رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي، إنه يتعين على بلاده تجنب إعلان حالة الطوارئ مجدداً، وذلك من أجل تخفيف الضربة التي تعرض لها الاقتصاد الياباني بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد.

ونقلت وكالة «بلومبرغ» للأنباء عن آبي، قوله للصحافيين في مدينة ناغازاكي جنوب غرب اليابان، إن الاقتصاديين بالقطاع الخاص توقعوا أن يتراجع إجمالي الناتج المحلي بأكثر من 20% خلال الربع الممتد من أبريل حتى يونيو الماضيين.

وأضاف آبي أن الوضع الاقتصادي سيكون أسوأ من الأزمة المالية التي تسببت في فقدان أكثر من مليون شخص لوظائفهم. وتابع: «في ظل تداعيات تفشي فيروس كورونا على التوظيف وحياة المواطنين، علينا أن نبذل قصارى جهدنا لتجنب إعلان حالة الطوارئ مجدداً إلى جانب السيطرة على معدلات العدوى قدر الإمكان».

ووفقاً لحالة الطوارئ التي تم الاعلان عنها في أبريل الماضي، جرى إغلاق الكثير من المؤسسات التجارية وطُلب من المواطنين البقاء في المنازل.

يشار إلى أن الحكومة المركزية لم تصدر طلباً عاماً للمواطنين بتجنب السفر خلال مهرجان الأبون التقليدي هذا الشهر، وذلك على الرغم من أن بعض حكام المناطق أعلنوا حالة الطوارئ في مناطقهم بصورة منفصلة أو طالبوا المواطنين بالبقاء في المنازل. وسجلت العاصمة اليابانية طوكيو، أمس، 331 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا، وبذلك يبلغ إجمالي حالات الإصابة المسجلة فيها 15 ألفاً و867 حالة.

طباعة