5 ملايين إصابة بـ«كورونا» في الولايات المتحدة

تجاوزت الولايات المتحدة رسميا الأحد سقف خمسة ملايين إصابة بفيروس كورونا المستجد منذ بدء تفشي الوباء، وفق إحصاء لجامعة جونز هوبكنز.

ولا تزال أول قوة اقتصادية عالمية الأكثر تضررا بالوباء في العالم مع إحصاء أكثر من 162 ألف وفاة على أراضيها.

وتجاوزت الولايات المتحدة سقف أربعة ملايين إصابة قبل أكثر من أسبوعين.

وفي غياب اتفاق في الكونغرس، كشف الرئيس الأميركي دونالد ترامب السبت خطة جديدة أصدرها بمرسوم رئاسي، لمساعدة ملايين الأميركيين المهددين بالطرد من بيوتهم والذين يعانون من البطالة بسبب الوباء ولتحفيز الاقتصاد المحلي.

وندد المرشح الديموقراطي إلى الانتخابات الرئاسية جو بايدن بإدارة ترامب للأزمة الصحية، وقال «لم يصب أي بلد آخر بشدة كما أصبنا».

وتابع أنّ ترامب «لم يكن يريد أن يضطر إلى مواجهة هذا الوباء، لذا أوقف محاولاته. لم يقم بعمله».

وارتفعت الإصابات بسرعة بدءا من نهاية يونيو في الولايات المتحدة، وبلغ التعداد اليومي نحو 70 ألف إصابة في منتصف يوليو.

برغم ذلك، شرعت المدارس في فتح أبوابها في ولايات عدة، بما في ذلك حيث يتفشى الوباء.

وبدأت إجراءات فرض حجر صحي بعد ظهور إصابات بين تلاميذ.

واتخذت الوفيات مسارا تصاعديا أيضاً، متخطيا مرارا سقف الألف وفاة منذ أسبوعين.

طباعة