وفد أميركي رفيع يزور تايبه للمرة الأولى منذ عقود

الفحوص والكمامة بانتظار وزير الصحة الأميركي في تايوان

وزير الصحة الأميركي أليكس أزار يترأس الوفد الأميركي. ■ رويترز

قال مسؤول في حكومة تايوان، أمس، إن وزير الصحة والخدمات الإنسانية الأميركي أليكس أزار والوفد المرافق له يجب أن يخضعوا لفحص فيروس كورونا قبل سفرهم لتايوان، ومرة أخرى عند وصولهم، ويتعين عليهم وضع الكمامات.

وسيكون أزار أكبر مسؤول أميركي يزور تايوان منذ أربعة عقود.

وقال نائب المدير العام لمراكز تايوان للسيطرة على الأمراض تشوانغ جين هسيانغ للصحافيين، إن أعضاء الوفد الأميركي سيخضعون للفحص قبل مغادرتهم إلى تايوان ومرة أخرى عند دخولهم المطار، ولن يتم السماح لهم بالدخول إلا إذا كانت النتائج سلبية.

وقال تشوانغ «يجب أن يضعوا الكمامات طوال الوقت».

وأضاف «هناك قواعد تحدد الأماكن التي يمكنهم أن يذهبوا إليها».

وقال تشوانغ إن على أعضاء الوفد الأميركي الحفاظ على قواعد التباعد الاجتماعي عندما يجتمعون بمسؤولين حكوميين.

وتأتي زيارة وزير الصحة الأميركي لتايوان في وقت يشهد توترات مرتفعة بين الولايات المتحدة والصين، ويرجع ذلك في جزء منه إلى تعامل بكين مع موجة الانتشار الأولى للفيروس.

وقال الناطق باسم وزارة الخارجية الصينية إن الصين «تعارض بشدة» المبادلات الرسمية بين الولايات المتحدة وتايوان ذاتية الحكم التي تعتبرها الصين جزءاً من أراضيها. ورداً على ذلك، قال وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو: «أردنا أن يكونوا (تايوان) جزءاً من الحوارات في الجمعية العالمية للصحة.. وحالت الصين دون حدوث هذا»، بحسب وكالة الأنباء المركزية التايوانية الرسمية. وأضاف بومبيو: «نجحت تايوان بشكل هائل في كيفية تصديها لهذا (كوفيد-19)».

وذكر الناطق باسم الحكومة التايوانية أن رئيس الوزراء التايواني سو تسينغ - تشانغ قال في اجتماع للحكومة، إن البلاد سوف تواصل تعزيز العلاقات مع الولايات المتحدة في مجالات تشمل البحث الطبي وسلامة سلسلة الإمداد والتعاون الصحي العالمي.

طباعة