مأساة في البرازيل مع اقتراب عدد الوفيات بالفيروس من 100 ألف

1262 وفاة جديدة بـ «كوفيد-19» في أميركا خلال 24 ساعة

ممرضتان تفحصان عينات مسحات بمركز اختبار «كورونا» في نامور ببلجيكـا. إي.بي.إيه

سجلت الولايات المتحدة 1262 وفاة جديدة بفيروس «كورونا» المستجد خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية، ليرتفع إجمالي الوفيات في أميركا منذ ظهور الوباء إلى نحو 158 ألفاً، في حين يواصل فيروس كورونا المستجد حصد الأرواح في البرازيل، حيث يقترب عدد الوفيات من 100 ألف، فيما اعتبره الخبراء مأساة في غياب سياسة صحية وطنية.

وتفصيلاً، أحصت الولايات المتحدة 1262 حالة وفاة جديدة مرتبطة بكوفيد-19 خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية، حسب جامعة جونز هوبكنز.

وبذلك يرتفع إلى نحو 158 ألفاً العدد الإجماليّ للوفيات التي تم إحصاؤها في البلاد منذ بداية انتشار الفيروس الذي ظهر في الصين للمرة الأولى في ديسمبر.

كما سجلت الولايات المتحدة 53158 إصابة جديدة بالفيروس خلال يوم واحد، ليرتفع بذلك إلى 4.82 ملايين عدد الإصابات في البلاد، بحسب الجامعة التي تتّخذ من بالتيمور مقرّاً وتُحدّث بياناتها باستمرار.

والولايات المتحدة هي البلد الأكثر تأثّراً بالجائحة في العالم، لكن على الرغم من ذلك فقد اعتمد الرئيس دونالد ترامب الثلاثاء لهجة متفائلة. وقال خلال مؤتمر صحافي حول كورونا في البيت الأبيض إنّ «بعض المؤشرات تُظهر أن جهودنا المضنية لاحتواء الفيروس تسير في الواقع بشكل جيد جداً، خصوصاً من أجل حماية الأشخاص الأكثر ضعفاً».

وفي البرازيل يواصل فيروس كورونا المستجد حصد الأرواح بعد ظهوره منذ ستة أشهر، حيث يقترب عدد الوفيات من 100 ألف، فيما اعتبره الخبراء مأساة في غياب سياسة صحية وطنية.

وقال عالم الاجتماع سيلسو روشا دي باروس «إنها مأساة حقيقية، وهي واحدة من أسوأ ما شهدته البرازيل على الإطلاق»، بينما يحصي هذا البلد الذي يبلغ عدد سكانه 212 مليون نسمة نحو 1000 وفاة يومية وسطياً منذ أكثر من الشهر.

وسجلت البرازيل أول إصابة مؤكدة في 26 فبراير في ساو باولو وأول وفاة في 16 مارس، في هذه المدينة الكبيرة.

وقال باولو لوتوفو عالم الأوبئة في جامعة ساو باولو «في ذلك الوقت كانت البرازيل قد بدأت في تنظيم نفسها لمكافحة الوباء».

لكن مؤشرات الوفاة والإصابات ارتفعت مذ ذلك الحين، وتثير مشاهد الدفن السريعة التي تستمر لست دقائق فقط في ساو باولو أو المقابر الجماعية في ماناوس الهلع.

وأصبحت البرازيل في يونيو ثاني الدول الأكثر تضرراً من الوباء بعد الولايات المتحدة، ومن المتوقع تجاوز عتبة الـ100 ألف وفاة في نهاية الأسبوع.

وقلل رئيس البرازيل جايير بولسونارو مراراً من أهمية «الإنفلونزا الصغيرة» التي أصيب بها هو وزوجته، كما قوض تدابير الإغلاق بحجة حماية الاقتصاد، وأصر على فاعلية عقار هيدروكسي كلوروكين، رغم تأكيد عدم نجاعته.

وتجاوزت حصيلة الوفيات بكوفيد-19 في العالم عتبة الـ700 ألف.

وأعاد العديد من الدول الأوروبية والمدن فرض قيود أكثر تشدداً، بينها «أسبوع توعية» في اليونان وقواعد جديدة في أماكن أخرى تفرض وضع الكمامات والأقنعة الواقية وحجراً صحياً.

ولاتزال أوروبا الأكثر تضرراً في المنطقة بتسجيلها 211 ألفاً و764 وفاة، لكن عدد الوفيات يرتفع بشكل متسارع في أميركا اللاتينية التي سجلت 208 آلاف و329 وفاة بالفيروس. ووصل عدد حالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا المستجد في بريطانيا إلى 307 آلاف و271 حالة أمس، بحسب بيانات جمعتها جامعة جونز هوبكنز ووكالة بلومبرغ للأنباء.

وأظهرت البيانات أن عدد الوفيات في بريطانيا جراء الفيروس يبلغ 46 ألفاً و295 حالة.

وبلغ إجمالي عدد الحالات المؤكد إصابتها بفيروس كورونا في إيطاليا 248 ألفاً و803 حالات، وفقاً للبيانات التي جمعت. ووصل إجمالي عدد الوفيات في إيطاليا بسبب الفيروس إلى 35 ألفاً و181 حالة.

من ناحيتها أدرجت ألمانيا منطقة انتويرب البلجيكية على قائمة المناطق التي يطلب من المسافرين القادمين منها الحجر لمدة 14 يوماً في حال عدم إبراز فحوص تثبت عدم إصابتهم بالفيروس.

كما أعلنت أنها ستفرض اعتباراً من السبت على كل المسافرين القادمين من مناطق ينتشر فيها الوباء الخضوع لفحص لتجنيبهم حجراً إلزامياً. ودعا وزير الصحة الألماني ينس شبان المواطنين في بلاده إلى الالتزام بقواعد النظافة الصحية في ظل عودة أعداد الإصابات بكورونا إلى الزيادة.

وفي بلجيكا، طلب مصنع فيستفليز، أكبر منشآت تصنيع اللحوم في البلاد، من 225 من موظفيه لزوم الحجر الصحي في منازلهم بعد اكتشاف بؤرة إصابات جديدة بالفيروس.

وأضافت سويسرا اسم إسبانيا إلى لائحة تدابير الحجر التي تشمل 46 دولة، إضافة إلى سنغافورة ورومانيا.

وفي هولندا فرضت قواعد مماثلة لوضع الكمامات في روتردام وفي بعض أحياء أمستردام المكتظة.

وبعيداً عن أوروبا، في مدينة ملبورن الاسترالية، بدأت أمس المرحلة الأكثر صرامة من إجراءات الحجر لمحاولة احتواء انتشار الفيروس من جديد.

وبدأت ملبورن، ثاني أكبر مدينة أسترالية، إجراءات عزل شاملة لمدة ستة أسابيع تغلق خلالها معظم المتاجر والشركات، ما أثار مخاوف جديدة من نقص الغذاء في الوقت الذي تواجه السلطات موجة ثانية من عدوى فيروس كورونا.

وأغلقت المتاجر أبوابها وخلت شوارع المدينة التي يبلغ عدد سكانها قرابة خمسة ملايين نسمة. وسجلت ملبورن عاصمة ولاية فيكتوريا 471 إصابة جديدة بكوفيد-19 وثماني حالات وفاة خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية.

وسجلت هونغ كونغ 95 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد أمس، منها 91 حالة جراء انتقال العدوى محلياً، في حين تكافح السلطات لاحتواء الفيروس الذي انتشر مجدداً في المركز المالي العالمي خلال الشهر الماضي.

وفيات «كوفيد-19» في إيران تقترب من 18 ألفاً

أعلنت وزارة الصحة الإيرانية أمس، أن إجمالي عدد إصابات كورونا في البلاد تجاوز 320 ألف حالة، بعد تسجيل 2634 حالة إصابة جديدة. وصرحت المتحدثة باسم وزارة الصحة والعلاج والتعليم الطبي الإيرانية، سيما سادات لاري، بارتفاع إجمالي عدد حالات الوفيات الناجمة عن الإصابة بفيروس كورونا في إيران ليقترب من 18 ألفاً، بعد تسجيل 174 حالة وفاة جديدة خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية.

ولفتت إلى أن 4156 من المصابين في وضع صحي حرج، وأن عدد المتعافين تجاوز 277 ألفاً. طهران ■د.ب.أ

وفيات «كوفيد-19» في الهند تتجاوز الـ40 ألفاً

أعلنت السلطات الصحية في الهند أمس، تسجيل 904 حالات وفاة بفيروس «كورونا» المستجد خلال الـ24 ساعة الماضية، ليرتفع إجمالي الوفيات في البلاد منذ ظهور الوباء إلى 40699 حالة.

وأشارت وزارة الصحة ورعاية الأسرة الهندية في بيان، إلى تسجيل 56282 إصابة جديدة بالفيروس، ليبلغ إجمالي الإصابات 1964536 حالة، لافتة إلى أن عدد المتعافين ارتفع إلى 1328336 حالة.

وفي مدينة أحمد أباد قال مسؤولون إن ثمانية مرضى بكوفيد-19 لقوا حتفهم في حريق شب في قسم الرعاية المركزة بمستشفى خاص بالمدينة في ساعة مبكرة من صباح أمس. نيودلهي ■وام

روسيا تسجل أكثر من 5200 إصابة جديدة بـ«كورونا»

سجلت السلطات الروسية 5267 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد أمس، ليرتفع إجمالي الإصابات في البلاد إلى 871894 حالة، وهو رابع أعلى معدل إصابات بالفيروس في العالم.

وارتفع إجمالي الوفيات الرسمي إلى 14606 بعد أن أعلن المسؤولون عن وفاة 116 شخصاً في أنحاء البلاد خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية. موسكو ■رويترز


هونغ كونغ تسجل 95 حالة إصابة جديدة بـ«كورونا» مع زيادة انتقال العدوى محلياً.

بريطانيا: إصابات كورونا تصل إلى 307 آلاف و271 حالة، والوفيات 46 ألفاً و295.

طباعة